فرصة للحسم المبكّر والتعويض

  • تنطلق مباريات الجولة الثانية لقطر ٢٠٢١ يوم الجمعة

  • قطر وتونس والإمارات أمام فرصة التأهل المبكّر

  • منتخبات تبحث عن التعويض والعودة للمنافسة

بعد الإثارة الكبيرة التي شهدتها مباريات كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ خلال اليومين الماضيين، ستكون المنتخبات المشاركة أمام محطة مهمة من خلال الجولة الثانية من المباريات، حيث سيكون أمام البعض منها فرصة من أجل حجز مقعدها في مرحلة المغلوب بينما يسعى البعض الآخر من أجل التعويض بعد البداية المتعثّرة في البطولة. ففي المجموعة الأولى، يلتقي مستضيف البطولة المنتخب القطري مع المنتخب العماني وهو يطمح لمواصلة الانتصارات من أجل حسم التأهل عن المجموعة، بينما يسعى منتخبا الإمارات وتونس للسير على نفس الخطى في المجموعة الثانية على الرغم من صعوبة المهمة.

مباريات الجمعة 3 ديسمبر/كانون الأول 2021

المجموعة الأولى البحرين - العراق (استاد الثمامة، الساعة 13:00 بالتوقيت المحلي) عمان - قطر (استاد المدينة التعليمية، الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي) المجموعة الثانية موريتانيا - الإمارات (استاد راس أبو عبود، الساعة 19:00 بالتوقيت المحلي) سوريا - تونس (استاد البيت، الساعة 22:00 بالتوقيت المحلي)

على المحك

أفضلية تاريخية يدخل المنتخب القطري مباراته أمام عمان بأفضلية كبيرة حقّقها خلال السنوات الأخيرة، حيث يعود آخر انتصار للمنتخب العماني على مستضيف البطولة إلى أكثر من 12 سنة عندما فاز "الأحمر" بهدف نظيف في نصف نهائي كأس الخليج، في طريقه للفوز بلقبه الأول في البطولة. فهل يستطيع المنتخب القطري الاستفادة من أفضليته التاريخية؟ لا مجال للتعثّر تشهد المواجهة الثانية في المجموعة الأولى لقاءاً قوياً يجمع بين البحرين والعراق، حيث لن يكون هناك أي مجال للتعثّر لكليهما بعد فشلهما بالفوز في الجولة الأولى. ويأمل المدرب البرتغالي هيليو سوزا بأن يُقدّم لاعبيه أداءاً مماثلاً للذي قدّموه أمام قطر، حيث بلغت نسبة سيطرتهم على المباراة 56% ولكن بدون أي فاعلية حقيقية. وبينما سيفتقد المنتخب العراقي لاعب الوسط ياسر قاسم بسبب البطاقة الحمراء التي تلقّاها أمام عمان، إلا أن الاعتماد سيكون على محمد قاسم الذي قدّم أداءاً مميزاً في المباراة الأولى.

مواجهة أولى ستكون مباراة موريتانيا والإمارات على استاد راس أبو عبود هي المواجهة الأولى للمنتخبين. ويسعى المرابطون إلى محو الخسارة القاسية الأولى في البطولة أمام تونس من أجل العودة للمنافسة أمام منتخب إماراتي بقيادة كايو كانيدو الذي سجّل هدفاً وصنع آخر أمام سوريا وقال عن مواجهة موريتانيا لموقع FIFA.com "الفوز على موريتانيا سيضعنا في موقف مريح لأننا سنحصل على النقطة السادسة وهو ما نُركّز عليه الآن قبل مواجهة تونس الأخيرة." هجوم ناري سجّل المنتخب التونسي خمسة أهداف في مباراته الأولى ليكون صاحب الهجوم الأقوى حتى الآن في البطولة بفضل ثنائية لكل من فراس بلعربي وسيف الدين الجزيري قبل أن يختم يوسف المساكني مهرجان الأهداف. ولكن قد تكون الأمور أصعب بالنسبة لنسور قرطاج أمام المنتخب السوري الذي قدّم أداءاً قوياً في الشوط الثاني لمباراته الأولى أمام الإمارات وكان قريباً من الخروج بنقطة من اللقاء.

أبرز التصريحات

"منتخب عمان هو منافس قوي جداً وقد سبق أن لعبنا معه مرتين (في تصفيات كأس العالم FIFA الأخيرة). كان علينا أن نستعيد أنفاسنا بعد المباراة الأولى رُغم أننا لم نملك الوقت الكافي لذلك ولكننا سنحاول أن نظهر بصورة أفضل،" مدرب قطر فيليكس سانشيز.

"نطمح لتأكيد فوزنا الاول أمام موريتانيا لما نواجه منتخب سوريا في اللقاء الثاني، وهذا لضمان التأهل المبكر إلى الدور الثاني. نسعى للمواصلة بنفس العزيمة، لأننا هنا في الدوحة لتحقيق اللقب،" لاعب منتخب تونس محمد أمين بن حميدة.