ألمانيا أول المتأهلين لقطر ٢٠٢٢ بعد البلد المضيف

١١ أكتوبر ٢٠٢١
  • أصبح المنتخب الألماني أول فريق يتأهل عبر التصفيات إلى قطر ٢٠٢٢

  • ستكون هذه هي المشاركة رقم 20 لألمانيا في العرس العالمي

  • 14 مشوار ناجح في التصفيات لبلوغ كأس العالم من أصل 14

جعل الفوز بنتيجة 4-0 على مقدونيا الشمالية بين جنبات الملعب الوطني في العاصمة سكوبيه، متزامناً مع فشل أرمينيا في التغلب على رومانيا، ألمانيا الدولة الأولى التي تنضمّ إلى قطر البلد المستضيف في كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. وسيُشارك إجمالي 32 منتخباً في العرس الكروي العالمي، ولا تزال 30 تذكرة متاحة أمام نخبة فرق العالم. ورغم أنه لا يزال يتعيّن على كتيبة المدرب هانسي فليك خوض مباراتين، إلا أن فريقه يحلّق عالياً في ترتيب المجموعة العاشرة برصيد 21 نقطة بحيث لن يكون في وسع أي من منتخبات المجموعة منافسته على الصدارة، وهذا ما جعله أول فريق أوروبي يحصد شرف تمثيل القارة العجوز من أصل 13 بطاقة مخصصة لأوروبا في كأس العالم. ولا يزال على الماكينات الألمانية، التي سبق وتربّعت على العرش الكروي العالمي أربع مرات، خوض مباراتين أمام ليشتنشتاين (11 نوفمبر/تشرين الثاني) وأرمينيا (14 نوفمبر/تشرين الثاني) بحيث ستكون تلك المواجهتان بمثابة تحضيرات للنسخة 22 من كأس العالم التي ستنطلق منافساتها بعد 405 يوماً، أي في 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

التصريحات

"نشعر بسعادة بالغة لكوننا تأهلنا. والآن نرغب بطبيعة الحال أن نتبع ذلك بالفوز بكأس العالم في العام المقبل. الهدف الرئيسي بالنسبة لألمانيا هو دائماً رفع الكأس عالياً،" كاي هافرتس، الذي سجّل أول أهداف ألمانيا في مرمى مقدونيا الشمالية. "كما قلتُ سابقاً في عدة مناسبات، عندما يكون المدرب معجباً (بأداء اللاعب) ويمنحه الثقة، فإن ذلك يُساعده فعلاً كلاعب. أنا من صنف أولئك اللاعبين الذين يحتاجون لجرعات ثقة كهذه،" تيمو فيرنر، الذي سجّل هدفين في مرمى مقدونيا الشمالية. "لا يجب أن نستبق الأحداث. يجب أن نستمرّ في التطور كفريق، ولكننا على الطريق الصحيح للعودة إلى قمة الشجرة في عالم كرة القدم الدولية. ومن خلال هانسي فليك، لدينا المدرب المثالي للاضطلاع بتلك المهمة تماماً،" لاعب خط الوسط ليون جوريتسكا. "المقارَبة التي تبناها الفريق اليوم تستحق الإشادة أيضاً، لقد قاموا بما قلنا أنه يتوجب علينا القيام به، وهو عدم التوقّف!" مدرب المنتخب الألماني هانسي فليك. "يملك المنتخب الألماني الكثير من اللاعبين الشبان الذين يتمتعون بمهارة حقيقية، وهو ما يمنحني الكثير من الأمل. وبفضل المواهب الكبيرة، لدى ألمانيا كل ما يلزم لتحويل الفوز في قطر العام المقبل إلى حقيقة،" لوثار ماتيوس، اللاعب الأكثر تمثيلاً للمنتخب الألماني بتاريخه.

إحصائيات: ألمانيا في تصفيات كأس العالم

0 – لم تخسر ألمانيا أية مباراة على الإطلاق خارج أرضها في تصفيات كأس العالم. 1 – خسرت ألمانيا مرة واحدة في آخر 40 مباراة تصفيات كأس عالم خاضتها، وكان ذلك على يد مقدونيا الشمالية (2-1) في مارس/آذار 2021. كما فاز الفريق في 22 من آخر 23 مباراة في تصفيات العرس الكروي العالمي. 3 – من أصل 101 مباراة، تلقى الفريق 3 هزائم فقط، جميعها في الديار. ففي عام 1985، تعرّضت الماكينات للهزيمة بهدف دون رد أمام البرتغال، ومن ثم خسارة مؤلمة بنتيجة 5-1 أمام إنجلترا عام 2001، والأخيرة كانت على يد مقدونيا الشمالية في مارس/آذار من هذا العام. 3.1 – سجّل المنتخب الألماني 313 هدفاً في 101 مباراة، أي بمتوسط يزيد عن 3 أهداف في المباراة الواحدة. 8 – تمكّن سيرج جنابري من هزّ الشباك لصالح ألمانيا 8 مرات في 9 مباريات من تصفيات كأس العالم.

Stuttgart, GERMANY - SEPTEMBER 05: Serge Gnabry of Germany  celebrates after scoring their team's first goal  during the 2022 FIFA World Cup Qualifier match between Germany and Armenia at Mercedes Benz Arena on September 05, 2021 in Stuttgart, Stuttgart. (Photo by Alexander Hassenstein/Getty Images)

12 – الانتصار الأكبر لألمانيا بتاريخها في تصفيات كأس العالم كان أمام قبرص في مدينة إيسن في مايو/أيار 1969 وبنتيجة مذهلة: 12-0. 13 – سجّل كارل هاينز رومينجيه أكبر عدد من الأهداف لصالح ألمانيا في تصفيات كأس العالم، برصيد 13 هدفاً من 14 مباراة. أما ميروسلاف كلوزه – أفضل قناص في تاريخ البلاد – ففي رصيده 13 هدفاً في التصفيات ولكن من إجمالي 19 مباراة. ويحلّ في المركز الثالث توماس مولر بإجمالي 10 أهداف في التصفيات. 14 – توجّب على ألمانيا خوض التصفيات لضمان التأهل إلى 14 نسخة من كأس العالَم، وبحجز تذكرة العبور إلى قطر ٢٠٢٢ ™تكون الماكينات قد حافظت على سجلها المثالي بعدم الفشل في التأهل على الإطلاق. 39 – نجح المنتخب الألماني بهزّ الشباك في آخر 39 مباراة تصفيات كأس العالم خاضها. ويعود تاريخ المرة الأخيرة التي فشلت فيها الماكينات بإيجاد طريقها لمرمى الخصوم إلى 10 يونيو/حزيران 2001، وكان ذلك أمام جماهيرها بمواجهة فنلندا.