العمالقة في الموعد

١٧ نوفمبر ٢٠٢١
  • اختتام الدور الثاني من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى قطر ٢٠٢٢

  • تأهلت عشرة منتخبات للدور الثالث والأخير

  • أبرز المحطات التي ميّزت معركة التأهل الضارية

اختتمت الثلاثاء منافسات الدور الثاني من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، حيث أفصحت عن هوية عشرة منتخبات حجزت بطاقة مرورها للدور الثالث والأخير الذي سيُجرى في مارس/آذار 2022. وفي هذا السياق، يُسلط موقع FIFA.com الضوء على اللحظات البارزة التي ميّزت الدور الثاني من هذه التصفيات، التي جرت من الأول من سبتمبر/أيلول وحتى السادس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني. وقد أبدت المنتخبات الأربعين المشاركة في المنافسات والتي تُعد من أفضل الفرق في القارة السمراء، منافسةً شرسةً ودون هوادة من أجل الدفاع عن حُلمها العالمي. وتم تقسيم هذه المنتخبات إلى عشر مجموعات.

المنتخبات المتأهلة إلى الدور النهائي

الجزائر تونس نيجيريا الكاميرون مالي مصر غانا الستغال المغرب جمهورية الكونجو الديمقراطية

أبرز اللحظات

المعتادون كانوا في الموعد تسعة من بين المنتخبات العشرة المؤهلة للدور الثالث سبق لها أن شاركت في كأس العالم FIFA، باستثناء مالي التي وقعت على أداء مدهش خلال الدور الثاني. ولم يسبق للكتيبة المالية أن تذّوقت طعم المشاركة في العرس الكروي العالمي. وبفضل حصيلها المدهشة الخالية من الهزائم والغنية بخمسة انتصارات وتعادل واحد وشباك نظيفة، يُمكن للنسور المالية أن تحلم بقرب التحليق نحو معانقة الحلم العالمي. الأسود تلتهم الفيلة أوفت مجموعة الموت التي ضمت العملاقين القاريين كوت ديفوار والكاميرون بكل عهودها التشويقية. وتصدر الفيلة، الذين حققوا الانتصار داخل الديار خلال الدور الثاني، السباق إلى حدود الجولة الأخيرة، حيث لم يصمدوا أمام الأسود غير المروضة في دوالا (1-0). ويعود الفضل في هذه المباراة لبطل يدعى كارل توكو إيكامبي، حيث منح السبق لزملائه خلال الشوط الأول متسبباً في إقصاء الإيفواريين الذين لن ينعموا بالمشاركة في العرس العالمي للمرة الثانية على التوالي بعد إخفاقهم خلال تصفيات روسيا 2018. سليماني يتوهّج تألق الجزائري إسلام سليماني بشكل كبير خلال الدور الثاني، حيث انهى تلك المنافسات متصدراً قائمة الهدافين بسبعة أهداف. والأبهى من ذلك، أصبح خلال مباراة فريقه أمام النيجر يوم ثامن أكتوبر/تشرين الأول أفضل هداف في تاريخ الكتيبة الخضراء، علما أنه هز الشباك 37 مرة، متفوقاً بهدف عن مواطنه عبد الحفيظ تاسفاوت. ويعد سليماني الذي يملك في جعبته 16 هدفاً رابع هداف أفريقي في تاريخ التصفيات القارية لكأس العالم FIFA رفقة إيمانويل إيديبايور (16) خلق موموني داجانو وسامويل إيتو (17) وديدييه دروجبا (18).

آيو يفوز في مباراته المئة رفقة النجوم السمراء جمعت المباراة الأخيرة ضمن المجموعة السادسة بين غانا وجنوب أفريقيا التي تتصدر الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن النجوم السمراء. غير أن الفوز في هذه المواجهة عاد للغانيين بفضل ركلة جزاء سجلها أندريه آيو (1-0). ومكّن هذا اللاعب، الذي يخوض مباراته الدولية المئة، فريقه من معادلة النقاط مع كتيبة بافانا بافانا مع فارق في الأهداف المسجلة، وهو ما سمح للترسانة الغانية بالتأهل للدور الثالث أمام حسرة الجنوب أفريقيين. 

مسار خال من الأخطاء لأسود الأطلس يُعد المنتخب المغربي المنتصر في مباريات الست التي خاضها إلى حدود الآن، الفريق الوحيد الذي حصد جميع النقاط المتاحة؛ كما أنه سجل 20 هدفاً ولم تهتز شباكه سوى مرة واحدة. ولعلّ هذه الحصيلة تحمل بصمة المدرب وحيد خاليلهودزيتش حيث لم يتلقّ المنتخب المغربي سوى هزيمة واحدة منذ قدومه.

صمود نسور قرطاج بدأ المنتخب التونسي حملته بفوز وأنهاها بانتصار مماثل على أرض الميدان؛ ورغم تعادلهم في موريتانيا (0-0) وهزيمتهم داخل ميدان غينيا الاستوائية (1-0)، ظلت نسور قرطاج وفية لقوتها في عقر الدار حيث لم تتلق الهزيمة منذ يونيو/حزيران 2008، بخسارتها أمام بوركينا فاسو ضمن تصفيات كأس العالم FIFA.

أبرز التصريحات

"قد تكون كأس العالم 2022 الأفضل في التاريخ. أقيم في قطر وأرى قدرتها على تنظيم الأحداث الكبرى وتميّزها. إنها بلدنا الثاني تقريباً ولدينا العديد من اللاعبين هناك،" مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي.