أستراليا تحقّق رقماً قياسياً في تصفيات كأس العالم

  • حقّق منتخب أستراليا رقماً قياسياً في تصفيات كأس العالم FIFA بفوزه الحادي عشر على التوالي

  • لعب السوكيروز جميع مبارياتهم خارج أرضهم باستثناء واحدة

  • تسعى أستراليا للمشاركة في كأس العالم للمرة الخامسة على التوالي

ربما يُطرح سؤال جيد في ألعاب المسابقات في المستقبل هو: أي منتخب يحمل الرقم القياسي لأكبر عدد من الانتصارات المتتالية خلال مشوار تصفيات واحدة لكأس العالم FIFA؟ البرازيل أم أسبانيا أم ألمانيا؟ في الواقع، الجواب هو أستراليا. فقد عزّز فوز استراليا على عمان 3-1 يوم الخميس سلسلة انتصاراتها في تصفيات قطر ٢٠٢٢ لتبلغ 11 فوزاً. أكثر الانتصارات المتتالية التي تحققت خلال مشوار تصفيات واحدة لكأس العالم FIFA: 10 - ألمانيا (روسيا 2018) 10- اسبانيا (جنوب أفريقيا 2010) 10- المكسيك (ألمانيا 2006) بدأ مشوار أستراليا في سبتمبر/أيلول 2019 بافتتاح الجولة الثانية من تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ حيث أكمل المنتخب الأسترالي المجموعة الثانية بثمانية انتصارات متتالية. وحافظ المنتخب على هذا الزخم في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية حيث حقق انتصارات أخرى على الصين وفيتنام وعُمان. وكانت آخر هزيمة لأستراليا هي الهزيمة في المباراة الودية أمام كوريا الجنوبية 1-0 في يونيو 2019.

بسبب كوفيد-19 لم تكن أستراليا قادرة على اللعب على أرضها منذ أواخر عام 2019. وما يؤكد أهمية الإنجاز الأسترالي هو أن سجل البلاد في الفوز في غرب آسيا متواضع، إذ يقارب حوالي 30 في المائة فقط. وقد قال جراهام أرنولد مدرب أستراليا: "هذا الإنجاز سيظل في أذهاننا في المستقبل، ويا له من إنجاز رائع، خاصة أننا لعبنا عشرة من مبارياتنا الإحدى عشر خارج أرضنا. لكن بالنسبة لي، كل شيء يتعلق بالتوجه إلى اليابان (يوم الثلاثاء) والاستعداد لمواجهتها هناك وبالتالي زيادة الرقم إلى 12." وعلى عكس منتخبات أستراليا التي كانت تعج بالنجوم في بطولتي كأس العالم 2006 و2010، فإن المنتخب الحالي لا يضم الكثير من الأسماء اللامعة، إذ لا يلعب في المنافسات الكبرى في أوروبا حالياً سوى اثنين من لاعبي المنتخب.

DOHA, QATAR - OCTOBER 07: Australia's players celebrate their goal during the 2022 FIFA World Cup Qualifier match between Australia and Oman at Khalifa International Stadium on October 7, 2021 in Doha, Qatar. (Photo by Mohamed Farag/Getty Images)

لكن سلسلة الانتصارات تشير إلى أن المدرب أرنولد كان قادراً على بناء فريق متميز بلاعبين جدد مثل آوير مابيل وأيدين هروستيتش ومارتن بويل، وهو ما أضاف إلى جودة آرون موي وتوم روجيتش وماتي رايان وآخرين. ويقول المهاجم مابيل "لدينا فريق قوي ونواصل بنائه. أهم شيء هو الفوز، وفي كل مرة أذهب فيها إلى الملعب، يكون الهدف هو الفوز مهما كان الأمر." في 1996-1997، سجّل المنتخب الأسترالي رقماً قياسياً عالمياً في ذلك الوقت بـ14 انتصاراً دولياً متتالياً، لكن مسيرة الفوز تلك انتهت عندما خسر بأهداف الإياب أمام إيران وضاعت فرصته بالمشاركة في فرنسا 1998. تواجه أستراليا تحدياً كبيراً أمام اليابان يوم الثلاثاء، لكن تحقيقها نتيجة إيجابية في سايتاما ستقربها كثيراً من التأهل الخامس على التوالي لكأس العالم FIFA.