إجراء قرعة ملحق تصفيات أوروبا لقطر ٢٠٢٢ في 26 نوفمبر

٢١ أكتوبر ٢٠٢١
  • ستُقام قرعة ملحق تصفيات أوروبا لقطر ٢٠٢٢ في 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2021

  • سيتنافس 12 منتخباً على 3 بطاقات في كأس العالم

  • سينضم الفائزون في الملحق إلى أبطال المجموعات العشر في النهائيات

ستجري مراسم القرعة التي تُحدد المواجهات الأوروبية النهائية للتأهل إلى نهائيات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، في مدينة زيوريخ السويسرية يوم الجمعة 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 في تمام الخامسة مساءًا بتوقيت وسط أوروبا. يُشارك في مواجهات الملحق الأوروبي 12 منتخباً، بما فيها 10 فرق احتلت المركز الثاني من المرحلة الأولى من التصفيات. أما المركزان الآخران فيذهبان إلى أفضل فريقين احتلا المركز الأول في ترتيب المجموعات في منافسات دوري الأمم الأوروبية 2020-2021 واللذين لم يحتلا المركزين الأول أو الثاني في الجولة الأولى من تصفيات قطر ٢٠٢٢™. ستُقسم الدول إلى ثلاث مجموعات تضمّ كل منها أربعة منتخبات ويجري التنافس في كل منها بنظام نصف نهائي ونهائي. والمنتخبات الفائزة في نهائي كل مجموعة تنظم إلى متصدري ترتيب المجموعات العشر في المرحلة الأولى من التصفيات القارية لتُمثل أوروبا في النسخة 22 من كأس العالم. وقد حجز منتخبا الدنمارك وألمانيا بالفعل تذاكر التأهل إلى قطر بغض النظر عن نتيجة آخر مباراتين لهما، بينما سيتم تحديد بقية متصدر المجموعات بين 11 و16 نوفمبر/تشرين الثاني. يُمكن الإطلاع هنا على إجراءات القرعة والتي صادقت عليها اللجنة المنظمة لبطولات FIFA. كما سيتم بثّ القرعة على الهواء عبر موقع FIFA.com، باستثناء المناطق التي سيتم نقل المراسم عبر التلفزيون.

تاريخ حافل بالإثارة

رغم إجراء تصفيات الملحق الأوروبي بنمط جديد هذه المرة، إلا أنها لطالما كانت حُبلى بالمفاجآت. كانت تصفيات القارة العجوز تجري بنظام مباراتي ذهاب وإياب أملاً باقتناص بطاقة التأهل للعرس الكروي العالمي. ولا يزال محفوراً بالأذهان ذكريات مثل أهداف بريدراج مياتوفيتش السبعة التي منحت يوغوسلافيا فوزاً عريضاً بإجمالي المباراتين 12-1 على المجر وبطاقة عبور لفرنسا 1998، بالإضافة لكون ألمانيا وتركيا تأهلتا إلى كوريا/اليابان 2002 عبر الملحق القاري وأحرزتا المركزين الثاني والثالث تباعاً في تلك النسخة الآسيوية من البطولة. أما فرنسا، فقد قلبت هزيمتها بهدفين دون رد في موقعة الذهاب لتتغلّب على أوكرانيا وتظفر بالتأهل إلى البرازيل 2014، بينما فاز كريستيانو رونالدو ورفاقه على زلاتان إبراهيموفيتش وفريقه في موقعة نارية ليُهدي البرتغال بطاقة العبور لنفس النسخة. إلا أن السويد عوّضت خيبة الملحق الأوروبي بعدها بأربع سنوات، وحرمت إيطاليا من المشاركة في كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1958، بينما اقتنص المنتخب الكرواتي بطاقة تأهل في الملحق من اليونان ونجح ببلوغ نهائي روسيا 2018.