الإعلان عن جاهزية استاد الثمامة سادس استادات كأس العالم قطر ٢٠٢٢

٢٢ أكتوبر ٢٠٢١

تم الكشف عن أحدث ملاعب قطر لنهائيات كأس العالم FIFA™ مساء يوم الجمعة عندما استضاف استاد الثمامة نهائي كأس أمير قطر 2021. وقد تم تدشين الاستاد - الذي صمّمه المهندس المعماري القطري إبراهيم جيدة - بحضور أمير قطر صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيث قطعت قطر خطوة بارزة أخرى على الطريق إلى استضافة النهائيات عام 2022. ويُحاكي التصميم الفريد لاستاد الثمامة شكل "القحفية"، وهي قبعة رأس تقليدية يرتديها الرجال والصبية في قطر والعالم العربي، ويعتبر أول استاد لبطولة كأس العالم من تصميم معماري قطري. ويأتي افتتاح استاد الثمامة بعد اكتمال خمسة استادات ستحتضن مباريات كأس العالم FIFA، هي استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية، واستاد أحمد بن علي، واستاد البيت.

وقال رئيس FIFA جياني إنفانتينو "قطر ماضية في إبهار عالم كرة القدم في رحلتها نحو استضافة نسخة تاريخية من كأس العالم، مشيراً إلى أن استاد الثمامة أيقونة معمارية أخرى من استادات البطولة، وتحمل رمزية خاصة لدولة قطر والمنطقة. أتطلّع لحضور مباريات بطولة كأس العرب 2021 التي تنظمها قطر بعد أسابيع قليلة، وللمرة الأولى تحت مظلة FIFA، والاستمتاع بعدها بأقل من عام بمنافسات أول نسخة من كأس العالم تقام في العالم العربي والشرق الأوسط."

من جهته أعرب سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن فخره بجاهزية سادس استادات قطر ٢٠٢٢ لاستضافة منافسات البطولة المرتقبة العام القادم، مؤكداً على أهمية هذه المحطة على طريق الإعداد لكأس العالم، والمكانة المميزة التي يجسدها الاستاد بتصميمه الفريد الذي يعكس رمزاً ثقافياً في قطر والعالم العربي." وأضاف: "تغمرنا مشاعر السعادة بتدشين استاد الثمامة، الذي يحمل أهمية خاصة لنا جميعاً، بفضل تصميمه الرائع المستلهم من القحفية، أو قبعة الرأس التقليدية التي يرتديها الرجال والصبية في قطر والمنطقة، والتي تعد قطعة لا غنى عنها من الزي التقليدي، ورمز أصيلاً للكرامة وعزة النفس." وقال الذوادي: "نقترب شيئاً فشيئاً من موعد انطلاق كأس العالم، حيث لم يعد يفصلنا عن الحدث التاريخي سوى ما يزيد قليلاً عن عام واحد، ونحن الآن في جاهزية تامة لاستضافة نسخة استثنائية من كأس العالم، والتي ستعود بالفائدة على دولة قطر والمنطقة والعالم."

وكما هو الحال في جميع استادات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™؛ جرى تجهيز استاد الثمامة بتقنية تبريد مبتكرة تتيح استضافة الفعاليات والأحداث الرياضية على مدار العام. وستضم المنطقة المحيطة بالاستاد العديد من المرافق الرياضية ومن ضمنها ملاعب لكرة السلة وكرة اليد والطائرة وحوض سباحة، إضافة إلى مسارات للجري وركوب الدراجات الهوائية تتصل بمسارات الدراجات الهوائية في المنطقة المحيطة، فضلاً عن مساحات خضراء لخدمة أفراد المجتمع، ما يجسّد الإرث الذي سيتركه مونديال قطر للأجيال المقبلة.

Fans cheer during the Amir Cup Final 2021 at Al Thumama Stadium.

من جانبه قال رئيس مكتب العمليات ونائب رئيس المكتب الفني للمشاريع في اللجنة العليا للمشاريع والإرث المهندس ياسر الجمال "التصميم مذهل للاستاد والافتتاح يشكل محطة هامة أخرى في رحلة قطر لتنظيم المهرجان الكروي العالمي بعد نحو عام من الآن، والإعلان عن جاهزية استادات أخرى لكأس العالم FIFA خلال الفترة المقبلة." وأضاف "يسرنا إعلان جاهزية استاد الثمامة بتصميمه الفريد الذي يبعث فينا مشاعر الاعتزاز والفخر. نحن الآن في طريقنا لتدشين الاستادات المتبقية لكأس العالم وفق الجدول الزمني المقرر، حيث سيجري الإعلان عن جاهزية استادين آخرين خلال بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™، هما استاد البيت واستاد راس أبو عبود، يلي ذلك استاد لوسيل مطلع العام 2022." وقال "تُواصل اللجنة العليا جهودها مع اقتراب موعد انطلاق البطولة العالمية المرتقبة، حيث أن مشاريع البنية التحتية لبطولة قطر ٢٠٢٢ شارفت على الانتهاء، مع اكتمال العمل بها بنسبة تتجاوز 98%." واختتم الجمال: "سيسهم استاد الثمامة بدور فاعل في توفير منشآت رياضية يستفيد منها كافة أفراد المجتمع بعد انتهاء منافسات كأس العالم، ليصبح الاستاد وجهة مجتمعية حيوية تجسد الإرث المستدام للنسخة الأولى من كأس العالم في العالم العربي والشرق الأوسط."

default