بلاير: أرى نفسي في أندريس إنييستا 

٨ يونيو ٢٠٢٠
  • جاري بلاير هو أحد أعظم لاعبي الجولف في التاريخ

  • أشاد بكل من بيليه وليونيل ميسي وأنسو فاتي وكيليان مبابي

  • اعتبر أن جاريث بيل وآلان شيرير يلعبان جيداً لعبة الجولف

شهد الربع الثاني من عام 1958 بزوغ نجم رجلين تحوّلا إلى أسطورتين في عالم الرياضة. من جهة، قدّم برازيلي عمره 17 عاماً نفسه للعالم في النسخة السادسة من نهائيات كأس العالم FIFA، والجميع يعرف ما حققه من إنجازات طوال مسيرته. ومن جهة أخرى، فاز شاب جنوب أفريقي - نصب نفسه "طالباً في أمريكا يسعى لتعلم الجولف من أفضل محترفي اللعبة"- بلقبه الأول في رابطة لاعبي الجولف المحترفين.

وواصل جاري بلاير تحقيق إنجازاته ليُصبح اللاعب غير الأمريكي الوحيد الذي أكمل جراند سلام الجولف، إلى جانب كل من جاين سارازين وبن هوجان وجاك نيكلاوس وتايجر وودز.

بيد أن الفارس الأسود هو أكثر من مجرد لاعب جولف صنفته "الجارديان" و"جولف آسيا" ثاني أفضل لاعب على الإطلاق. فهو فاعل خير، ومُنعش عقاري، ومصمم ملاعب الجولف، ومؤلف وملقب بـ"ميستر فيتنيس"، وجمع عشرات الملايين للأطفال الفقراء في جميع أنحاء العالم، وأصبح في سنّ الـ 77، أكبر شخص سنّاً يظهر عارياً في مجلة " ESPN The Magazine Body Issue".

وبطبيعة الحال، فإن وقت الفراغ مهم جداً بالنسبة لرجل قطع جواً أميالاً أكثر من أي رياضي آخر عبر التاريخ، ولكن هذا العاشق لكرة القدم، البالغ من العمر 84 عاماً، خصّص بعض الوقت للدردشة مع موقع FIFA.com حول رياضته المفضلة الثانية بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لنسخة جنوب أفريقيا 2010.

موقع FIFA.com: سيد بلاير، هل يمكنك إخبارنا كيف بدأت قصة عشقك كرة القدم؟ ومن هم قدوتك في صغرك؟ جاري بلاير: بدأ اهتمامي بكرة القدم عندما كنت صغيراً، في المدرسة. كنت ألعبها بشكل جيد، ووصلت إلى الفريق الأول. وبعدها، من بفضل لعبة الجولف، أصبحت صديقاً لجورج جراهام، مدرب آرسنال، وبدأت أحضر المباريات كلما أمكنني ذلك. ما زلت أشجع آرسنال حتى اليوم، وأعتقد أن أرسين فينجر هو أحد أفضل المدربين على الإطلاق. بالطبع، لطالما عشقت الأسطورة البرازيلية بيليه، فضلاً عن لاعبين أمثال جورج بيست، وكيني دالجليش، وباولو روسي، وجيجي بوفون، وباولو مالديني، وروبرتو باجيو، وميشيل بلاتيني، وزين الدين زيدان، ورود خوليت، ويوهان كرويف، وفرانز بيكنباور، وأفضل لاعب في التاريخ بالنسبة لي: ليونيل ميسي.

أي نوع من اللاعبين كنت في الماضي؟ في مدرسة كينج إدوارد السابع في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا، كنت ألعب في قلب الدفاع في الفريق الأول، وعلى الرغم من قصر قامتي، كنت سريعاً، وكنت أعشق كرة القدم.

تم إعادة قبول انضمام جنوب إفريقا تحت لواء FIFA عام 1992. وبعد أربع سنوات فقط، في مشاركتها الأولى في كأس الأمم الأفريقية، فازت كتيبة بافانا بافانا باللقب. ماذا تتذكّر عن ذلك؟ عشقت منتخب جنوب إفريقيا عام 1996، وأتذكر جيداً الزامبي كالوشا بواليا الذي سجل خمسة أهداف رائعة في جنوب أفريقيا، وكذلك نيلسون مانديلا يرفع ذراعيه لحظة الإحتفال، فضلاً عن مساهمة صديقي لوكاس ريديبي. لقد كانت فرحة عارمة للبلاد برمتها.

قدّمت جنوب أفريقيا أداءًا رائعاً في نسختي فرنسا 1998 وكوريا/اليابان 2002، حيث كادت أن تبلغ مرحلة خروج المغلوب. لوكاس راديبي، ومارك فيش، وإيريك تينكلر، وجون "شوز" موشويو، ودكتور كومالو، وشون بارتليت، وفيل ماسينجا، وبيني مكارثي...ما الذي كان يميّز ذاك الجيل؟ برأيي، ذلك الفريق كان أفضل بكثير مما تعكسه النتائج التي حققها. لقد كان جيلاً رائعاً من اللاعبين توقّعنا منهم أكثر من اللازم.

حلّت كأس العالم FIFA بجنوب أفريقيا عام 2010. ما رأيك في البطولة وكيف عاشتها جنوب أفريقيا؟ كان شيئاً لا يُصدق. يا لها من تجربة! حضرت أنا وعائلتي العديد من المباريات، وكذلك المباراة النهائية. لم أر قط جنوب أفريقيا وشعبها بأكمله متحدين كبلد مثل ذلك الوقت. وللأسف، لم يحدث ذلك مرة أخرى منذ ذلك الحين. لقد كانت الأجواء مذهلة، وأعتقد أننا أحسننا الضيافة.

إلى جانب ذكرياتك مع بافانا بافانا، ما هي ذكرياتك الأخرى المفضلة في بطولات كأس العالم؟ إحدى ذكرياتي المفضلة كانت في نهائي كأس العالم 2006، عندما فازت إيطاليا على فرنسا بركلات الترجيح.

شاهدت الكثير من اللاعبين الكبار، فمن تعتبر الأعظم عبر التاريخ؟ بيليه وميسي.

من برأيك أفضل لاعب في العالم حالياً؟ أنسو فاتي، لاعب برشلونة، يبدو مذهلاً وعمره لا يتجاوز 17 عاماً، لكني سأختار كيليان مبابي.

من هم اللاعبون الآخرون الذين استمتعت بمشاهدتهم؟ كريستيانو رونالدو وحش، وأحب مشاهدته على أرض الملعب.

ما هي الفرق التي تشجعها؟ آرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز. بايرن ميونخ في الدوري الألماني. برشلونة في إسبانيا. يوفنتوس في إيطاليا.

من هم لاعبو كرة القدم الذين يجيدون لعب الجولف؟ لعل جاريث بايل أفضلهم. وأستمتع أكثر باللعب مع كيني داجليش، وآلان شيرر هو لاعب متكامل.

مع أي لاعب كرة قدم يمكن جاري بلاير، لاعب الجولف، أن يُقارن نفسه؟ لا أحد! وأنا سعيد لأنني اخترت لعبة الجولف، لكنني أرى نفسي أكثر في أندريس إنييستا.