عقد المجموعات يكتمل والعرب يتطلعون بشغف للنهائيات

٢٦ يونيو ٢٠٢١
  • تألق المنتخبات في التصفيات سيزيد من حدة المنافسة في النهائيات

  • مجموعات نارية منتظرة ولاعبون يلفتون الانتباه

  • نعود بكم إلى أهم أحداث التصفيات والإثارة المنتظرة في النهائيات

أسدل الستار عن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™، حيث حسمت كل من منتخبات السودان، عمان، الأردن، موريتانيا، لبنان فلسطين والبحرين مكانها في النهائيات المقررة من 30 نوفمبر/تشرين الثاني حتى 18 ديسمبر/كانون الأول، والتي ستعرف مباريات نارية بين المنتخبات العربية.

وأظهرت المنتخبات المتأهلة في هذه التصفيات عن إمكانيات كبيرة، وكشرت عن أنيابها مبكراً وكأنها تريد إيصال رسالة لبقة المنتخبات أنها لن تتنقل في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل من أجل لعب دور ثانوي، فمنتخبات مثل السودان وموريتانيا ولبنان وفلسطين أبانت عن إمكانيات هجومية كبيرة، فيما أظهر منتخب عمان رزانة كبيرة في اللعب وصلابة دقاعية، أما البحرين فبدأت تجني ثمار الاستقرار على مستوى التشكيلة.

النتائج النهائية:

  • ليبيا 0-1 السودان

  • عمان 2-1 الصومال

  • الأردن 3-0 جنوب السودان (المباراة ألغيت)

  • موريتانيا 2-0 اليمن

  • لبنان 1-0 جيبوتي

  • فلسطين 5-1 جزر القمر

  • البحرين 2-0 الكويت

مجموعات نارية منتظرة

المجموعة الأولى: كانت هذه المجموعة متكونة فقط من قطر والعراق قبل بداية التصفيات، والتحق بهما كل من عمان والبحرين، بعد تأهل المنتخب العماني أمام الصومال والبحرين أمام الكويت، وستكون هذه المجموعة خليجية مائة في المائة، بين منتخبات تعرف بعضها البعض جيداً ما يصعب التكهن بخصوص المتأهلين فيها، لا سيما المستوى الذي أظهره منتخب البحرين أمام الكويت.

المجموعة الثانية: يبدو أن مصير منتخب تونس أصبح مؤخراً مرتبطاً بمصير منتخب موريتانيا، حيث سبق لهما أن التقيا في أكثر من مرة، بداية بتواجدهما مع بعض في دور المجموعات من كأس أفريقيا 2019 التي لعبت في مصر، وآخرها وقوعهما مع بعض في تصفيات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، فضلاً عن تواجدهما مع بعض في مجموعة كأس العرب وستكون المأمورية صعبة في مجموعة تضم أيضا سوريا والإمارات.

المجموعة الثالثة: كانت هذه المجموعة متكونة من المغرب والسعودية في انتظار نهاية التصفيات، قبل التحاق الأردن وفلسطين، وحسب ما أبان عليه منتخب فلسطين في التصفيات أمام جزر القمر خاصة من الناحية الهجومية التي يقودها الدباغ، فسيكون معادلة صعبة في المجموعة، فستحاول كل من فلسطين والأردن إزاحة إحدى المنتخبات التي شاركت في كأس العالم روسيا 2018 FIFA المنتخبين المغربي والسعودي، وهو ما يلخص صعوبة المأمورية في هذه المجموعة.

المجموعة الرابعة: يمكن تسميتها بمجموعة الموت، كيف لا وهي التي تضم منتخب الجزائر الذي لم ينهزم في آخر 27 مباراة دولية، فضلا عن منتخب مصر الذي شارك في كأس العالم روسيا 2018 FIFA، فيما التحق منتخب لبنان بهذه المجموعة وهو الذي أبان عن إمكانيات هجومية كبيرة أمام جيبوتي، ومتأهل إلى الدور الحاسم في تصفيات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ عن قارة آسيا، فضلا عن التحاق منتخب السودان بهذه المجموعة الذي يقوده المدرب هوبرت فيلود، والذي قاد صقور الجديان إلى كأس أفريقيا بعد غياب طويل، وأقصى في طريقه منتخب جنوب أفريقيا القوي.

DOHA, QATAR - JUNE 23: Mohamad Haidar of Lebanon competes with Ali Farada of Djibouti during the FIFA Arab Cup 2021 Qualifying match between Lebanon and Djibouti at Khalifa International Stadium on June 23, 2021 in Doha, Qatar. (Photo by Mohamed Farag - FIFA/FIFA via Getty Images)

لاعبون تحت المجهر:

محمد حيدر: لفت أنظار كل من شاهد المباراة بين لبنان وجيبوتي، المهاجم اللبناني الرائع محمد حيدر، حيث يمتاز هذا المهاجم بالحنكة وإجادته التسجيل والتمرير، حيث كان وراء التمريرة الحاسمة التي فاز بها منتخب لبنان على جيبوتي، وسيكون لحيدر شأن خلال بطولة كأس العرب المقبلة.

عدي الدباغ: يمتاز عدي الدباغ بقوته البدنية ومهارته الفنية العالية، وساهم كثيراً في تأهل فلسطين على حساب جزر القمر إلى النهائيات، بالإضافة إلى تامر صيام وليث خروب، لكن الأنظار ستكون متوجهة نحو الدباغ في النهائيات لأنه سيكون له شأن في البطولة.

هل تعلم؟

أصبح بدر المطوع نجم الكرة الكويتية أكثر اللاعبين مشاركة في العالم، بعد مشاركته في المباراة رقم 185 مع المنتخب الكويتي، لينتزع اللقب من النجم المصري السابق أحمد حسن الذي احتفظ به رغم اعتزاله اللعب منذ سنوات.

التصريحات:

" مباراة جزر القمر كانت صعبة في بدايتها، خاصة أن فريقنا لم يبدأ المباراة بالشكل المطلوب، لكن مع مرور الوقت استرجعنا الثقة وتحكمنا في الأمور وتمكنا من تحقيق الفوز، أما بخصوص المجموعة التي سنلعب فيها النهائيات فهي صعبة وكل مباراة لها ظروفها، ولا يزال أمامنا 5 أشهر للاستعداد، ونحن عازمون على تحقيق نتائج جيدة والذهاب بعيدا في البطولة." مكرم دبدوب مدرب فلسطين.

"منتخبنا عانى أمام جيبوتي قبل ضمان التأهل لأننا غضنا المباراة منقوصين من العديد من محترفينا، لكن لبنان سيكون لها شأن كبير في البطولة، أما بخصوص المجموعة في النهائيات، فنحن سعداء بالاحتكاك مع بمنتخبات ومدارس كروية مختلفة على صعيد المنتخبات الأفريقية." جمال طه مدرب لبنان.

DOHA, QATAR - JUNE 24: Palestine players celebrate at the end of the FIFA Arab Cup 2021 Qualifying match between Palestine and Comoros at Jassim Bin Hamad Stadium on June 24, 2021 in Doha, Qatar. (Photo by Mohamed Farag - FIFA/FIFA via Getty Images)

جدول المباريات