رئيس FIFA يشيد بالافتتاح المبهر لكأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™

  • حضر رئيس FIFA عدة مباريات في اليوم الافتتاحي في قطر ٢٠٢١

  • ألقى صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني كلمة أيضاً خلال حفل الافتتاح

  • السيد إنفانتينو: "إنه احتفال رائع بكرة القدم العربية والعالمية"

في استاد ممتلئ عن آخره بـ47.813 مشجعاً، وبحضور رئيس FIFA جياني إنفانتينو وصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر وعدد من رؤساء الدول والمسؤولين ورؤساء الاتحادات الأعضاء، افتتحت رسمياً في استاد البيت بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™. وكان حفل الافتتاح عبارة عن رحلة تاريخية من الماضي إلى الحاضر، مع رسائل تُلهم الوحدة العربية، حيث استمتع رئيس FIFA بيوم افتتاح مبهر للبطولة، بما في ذلك المباراة الافتتاحية بين قطر والبحرين.

وقال الرئيس إنفانتينو عقب مشاهدة مباريات المجموعتين الأولى والثانية "أنا سعيد للغاية اليوم. إنه احتفال رائع بكرة القدم، العربية والعالمية،" مضيفاً "الملاعب رائعة للغاية، والجميع يتطلع إلى كأس العرب الآن وإلى كأس العالم [FIFA] بعدها." وافتتح صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ بكلمة ترحيبية، تمنى فيها التوفيق لجميع المنتخبات المشاركة في البطولة. وقال صاحب السمو "أعلن افتتاح بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١، راجيا التوفيق لكل المنتخبات المشاركة. نرحب بجميع العرب في دوحة العرب."

وفي حديثه عن استاد البيت، الذي استوحى تصميمه من بيت الشعر، الخيمة التقليدية التي سكنها شعب قطر والمنطقة، قال الرئيس إنفانتينو إنه ملعب فريد من نوعه واسمه يحمل دلالات من كلمة عربية. وأضاف قائلاً "إنه البيت الذي يتحد فيه الجميع، وحيث يجتمع الجميع. إنه رمز لما تمثله كأس العالم [FIFA]. فكأس العرب تمثل اليوم ما ستمثله كأس العالم العام المقبل من تضامن ووحدة بين الشعوب في جميع أنحاء العالم." وتابع الرئيس إنفانتينو بالقول: "لذا، فإن إقامة مباريات في مثل هذا الملعب الجميل، والأيقونة، هو أمر يجب أن نعتز ونفتخر به، وسيكون حاسماً لإنجاح كأس العالم." وعلاوة على ذلك، تطرّق السيد إنفانتينو إلى أهمية تنظيم كأس العرب FIFA وما تعود به من نفع على المنطقة. وقال "أنا سعيد للغاية لأننا استطعنا تنظيم كأس العرب FIFA. إنها تظاهرة وبطولة تنضوي تحت لواء FIFA. إنها بطولة مهمة، تجمع أكثر من 450 مليون شخص يعشقون المستديرة الساحرة، ولا يتحدثون اللغة – العربية - نفسها فحسب، بل يتقاسمون أيضاً نفس اللغة العالمية، وهي لغة كرة القدم." وتابع قائلاً "من المهم في كرة القدم أن نرعى هذه البطولات، وهذه الصنف من التظاهرات، لأن التنافس القائم بين بلدان العالم العربي هو أمر خاص،" مضيفاً "لقد رأينا ذلك بالفعل في بعض المباريات التي أقيمت في وقت سابق اليوم، وسنرى ذلك في المباريات المتبقية في كأس العرب. كما سنرى كيف يشعر الناس حيال ذلك. وهذا ما يجعل كرة القدم مميّزة للغاية."