النعيمات فخور بمشاركة النشامى

  • تألق يزن النعيمات مع الأردن في كأس العرب FIFA

  • افتتح التسجيل في مواجهة ربع النهائي أمام مصر

  • عبّر عن فخره بأداء النشامى في قطر ٢٠٢١

لم يكن قد مرّ على مباراة الأردن مع مصر في ربع نهائي كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ سوى 12 دقيقة عندما استلم المهاجم يزن النعيمات تمريرة من علي علوان وهيأها بلمسة خفيفة قبل أن يُطلق تسديدة قوية بيمناه على يسار الحارس المصري محمد الشناوي الذي اهتزت شباكه مرّة واحدة فقط في ثلاث مباريات. كان الهدف بمثابة صدمة للجمهور الحاضر على استاد الجنوب والذي فاق عدده 28 ألف متفرّجاً، حيث صمت الجمهور المصري الكبير الذي حضر المباراة بينما بدأت الاحتفالات الأردنية المجنونة في المدرجات والتي حفزّها أيضاً احتفال النعيمات بالهدف مع علوان بطريقة فريدة. ولكن كما يقول المثل "يضحك كثيراً، من يضحك أخيراً"، كان الهدف المفاجئ للمصريين بمثابة الحافز من أجل العودة بقوة في المباراة رُغم أن المنتخب الأردني صمد بشكل كبير في المباراة التي انتهى شوطيها الأصليين بالتعادل الإيجابي 1-1 قبل أن يتلقى فريق المدرب عدنان حمد هدفين في الأشواط الإضافية لينتهي الحلم الأردني بتحقيق المفاجأة.

رُغم الإقصاء من البطولة، أبدى النعيمات في حديث حصري لموقع FIFA.com فخره بالأداء الكبير الذي قدّمه فريقه بالمباراة بشكل خاص والبطولة عامةً حيث قال "كان النشامى أبطال اليوم وعند حسن الظن في المباراة ولكننا تراجعنا في الشوط الثاني مع فارق الإمكانيات بيننا وبين المنتخب المصري." وأضاف "رُغم الخسارة اليوم، كان لاعبو المنتخب على قدر المسؤولية ونجحنا في تقديم أداء مشرّف."

عادل المنتخب المصري النتيجة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ولكن النعيمات كان قريباً من تكرار ما فعله في الشوط الأول ومفاجأة المنتخب المصري بعد مرور ثماني دقائق فقط على انطلاق الشوط الثاني إثر هجمة سريعة استفاد منها مهاجم المنتخب الأردني قبل أن يطلّق تسديدة قوية أخرى بيمناه ولكن الكرة مرّت بمحاذاة القائم الأيمن. وقال النعيمات عن هذه الفرصة "كانت فرصة كبيرة بالنسبة لنا من أجل التقدّم مجدداً. غابت الفرص في الدقائق الأولى من الشوط الثاني ولو استطعت تسجيل هذه الفرصة، كانت الأمور ستكون مختلفة من حيث النتيجة ومجريات المباراة أيضاً ولكن لم يُحالفني التوفيق."

AL WAKRAH, QATAR - DECEMBER 11: Yazan Alnaimat of Jordan and Mahmoud Hamdy of Egypt battle for the ball during the FIFA Arab Cup Qatar 2021 Quarter-Final match between Egypt and Jordan at Al Janoub Stadium on December 11, 2021 in Al Wakrah, Qatar. (Photo by Mohamed Farag - FIFA/FIFA via Getty Images)

فرصة التألق

قبل كأس العرب FIFA لم يكن النعيمات قد سجّل سوى هدف واحد مع المنتخب الأردني وكان ذلك في مباراة ودية أمام البحرين في مارس/آذار الماضي. وقد شكّلت قطر ٢٠٢١ فرصة للاعب الشاب من أجل وضع بصمته كأحد أفضل المهاجمين في البطولة بعدما سجّل 3 أهداف في 171 دقيقة. وتحدّث النعيمات ذو الثانية والعشرين من العمر عن تألقه في كأس العرب وإحصائيته المميزّة بالقول "لقد كنت موفّقاً بشكل كبير وحصلت على دعم من بقية اللاعبين. أنا من بين أصغر اللاعبين في تشكيلة المنتخب ولكن بقية الزملاء دعموني ووثقوا بإمكانياتي وهو الأمر الذي ساعدني على تسجيل الأهداف في البطولة." وقد كان تألق النعيمات مفاجئاً أكثر بالنظر إلى أنه لا يلعب لأي من قطبي الكرة الأردنية الوحدات أو الفيصلي حيث بدأ مشواره الكروي عام 2018 مع نادي سحاب الذي لم يسبق له التتويج بأي لقب محلي. وقال النعيمات عن هذا الأمر "إنه فخر كبير بالنسبة لي أن أكون أحد لاعبي نادي سحاب الذين يلعبون مع المنتخب الوطني وأن أضع بصمتي رُغم أنني لا أمثّل أي من الأندية الكبرى في الأردن مثل الوحدات أو الفيصلي أو الرمثا،" خاتماً "أتمنى أن أواصل التألق في المستقبل كما كان الحال في كأس العرب."