المكسيك سيكون منتخباً محايدا للكربون

  • أعلن الاتحاد المكسيكي لكرة القدم أنه سيعمل على تحييد جميع انبعاثات الكربون الناتجة عن منتخب المكسيك في الطريق إلى قطر ٢٠٢٢

  • حصل يون دي لويزا، رئيس الاتحاد المكسيكي لكرة القدم، على بطاقة FIFA الخضراء لحماية البيئة

  • "من واجبنا اتخاذ هذه المبادرات"

بمناسبة يوم البيئة العالمي، أعلن الاتحاد المكسيكي لكرة القدم في 6 يونيو/حزيران عن التزامه بتحييد جميع انبعاثات الكربون التي قد يولدها منتخب المكسيك قبل وأثناء مشاركته في كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. وهكذا، سيتم احتساب جميع انبعاثات الكربون التي قد يولدها منتخب المكسيك خلال مبارياته الودية والرسمية في قطر. وعندما يسدل الستار عن بطولة كأس العالم FIFA، سيتم تنفيذ مشروع أو عدة مشاريع بيئية في المكسيك لشراء سندات الانبعاثات التي تعادل هذا المقدار من الانبعاثات.

"قال يون دي لويزا، رئيس الاتحاد المكسيكي لكرة القدم وعضو مجلس FIFA، خلال مؤتمر صحفي أثناء تقديم المشروع إلى جانب مع خوسيه ألفونسو لانسيروس، مدير حلول ثاني أكسيد الكربون: "من واجبنا اتخاذ هذه المبادرات التي تقودنا إلى تقليل الأثر البيئي لأنشطتنا الرياضية". وعلاوة على ذلك، هناك هدف توعية الناس بأهمية انضمام أكبر عدد ممكن من الأشخاص إلى هذه المبادرة، نظراً لأن حياتنا اليومية تولد انبعاثات ضارة بالبيئة. وبالتالي، يمكن لجميع الأشخاص الانضمام والمساهمة في التدابير اليومية التي تساعد على تحسين العالم الذي نعيش فيه.

واغتنم يون دي لويزا هذه المناسبة لرفع بطاقة FIFA الخضراء من أجل كوكب الأرض، مستخدما كرة القدم كمنصة لنشر رسالة يجب أن يسمعها جميع مشجعي كرة القدم في شتى أصقاع العالم. حيث خلص إلى القول "سيساهم هذا المشروع في زيادة الوعي بين الملايين من مشجعي منتخباتنا الوطنية في المكسيك، لكي ينضموا جميعاً إلى مبادرة التحول البيئي هذه وأن نسهم جميعاً معاً في إحداث هذا التغيير الكبير والمهم الذي نحتاجه جميعاً".