برنامج Living Football يسلط الضوء على الكونجرس وقرعة النهائيات وإرث كأس العالم

  • حلقة جديدة تسلط الضوء على الكونجرس الثاني والسبعين والقرعة الرسمية لنهائيات قطر ٢٠٢٢™

  • مقابلة حصرية مع المديرة التنفيذية للجنة العليا للمشاريع والإرث

  • تسلط أيضاً الضوء على مراسم افتتاح مشروع كرة القدم للمدارس في الدوحة

تُسلط الحلقة الجديدة من برنامج Living Football الضوء على الأسبوع الخاص الذي عاشته الدوحة، باعتبارها مسرحاً لأحداث بالغة الأهمية، مثل كونجرس FIFA الثاني والسبعين والقرعة الرسمية لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.

كان إطلاق برنامج المتطوعين لقطر ٢٠٢٢™ حافلاً بالأنشطة والفعاليات، باعتباره أحد الأحداث التي سبقت كونجرس FIFA الثاني والسبعين، وهو الأول الذي يُعقد بحضور المشاركين شخصياً منذ بداية جائحة كوفيد-19. في الكلمة التي ألقاها أمام ممثلي 210 من الاتحادات الـ211 الأعضاء في FIFA، دعا الرئيس جياني إنفانتينو إلى إحلال السلام العالمي، مسلطاً الضوء على الدور الذي يمكن أن تلعبه كرة القدم في سبيل تحقيق هذه الغاية. تُعتبر القرعة الرسمية من المحاور الرئيسية في الحلقة الجديدة من برنامج Living Football، حيث تعرفت الفرق المؤهلة على مصيرها في حفل حضر مراسمه العديد من أساطير اللعبة، ومن بينهم نجوم سبق لهم التتويج بكأس العالم.

من بين القضايا الأخرى المتعلقة ببطولة قطر ٢٠٢٢™، تركز حلقة Living Football على التقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان والعمالة، مُبرزة الجهود المشتركة المبذولة في هذا الصدد، بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث والسلطات القطرية ومنظمات حقوق الإنسان وهيئات الدفاع عن حقوق العمال.

في هذه الحلقة، أجرى طاقم برنامج Living Football مقابلة حصرية مع فاطمة النعيمي، المديرة التنفيذية لإدارة الاتصال باللجنة العليا للمشاريع والإرث، والتي تلعب دوراً رئيسياً في تنظيم أول بطولة لكأس العالم FIFA على أرض عربية. وبعد وصف القرعة النهائية بأنها "أحد أهم الأحداث" في الطريق إلى قطر ٢٠٢٢™، أكدت النعيمي أن انتقال بطولة كأس العالم "لأول مرة إلى الشرق الأوسط والعالم العربي يشكل فرصة بحد ذاتها، إذ لن تكون بطولة على مدى شهر فحسب، بل ستساعد في تحويل المفاهيم وتغييرها". وبالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالبنية التحتية التي ستتركها بطولة كأس العالم، تسلط النعيمي الضوء على مشاريع مختلفة من إرث البطولة، مثل برنامج الجيل المبهر "الذي بدأ في عام 2009 مع تقديم ملف ترشحنا، وقد وصل اليوم إلى أكثر من 725.000 مستفيد".

كما تسلط حلقة Living Football الضوء على مذكرة التفاهم التي وقعتها مؤسسة FIFA مؤخراً، من خلال برنامج كرة القدم للمدارس، مع كل من الجيل المبهر ومؤسسة قطر، لتنفيذ مبادرات كروية تهدف إلى تمكين الشباب والمجتمع في قطر حتى بعد انتهاء كأس العالم. هذا وقد حضر الحدث الافتتاحي لكرة القدم للمدارس في الدوحة المدير التنفيذي لمؤسسة FIFA وبطل العالم السابق، الفرنسي يوري دجوركاييف، واثنان من أساطير FIFA وهما الأسترالي تيم كاهيل والهولندي نايجل دي يونج.