سيناريوهات التأهل للمنتخبات الأوروبية

انتقل إلى
  • سيُمثّل أوروبا إجمالي 13 منتخباً في نهائيات قطر ٢٠٢٢

  • ستنضم إلى الدنمارك وألمانيا المنتخبات متصدرة الترتيب في المجموعات الثماني المتبقّية

  • تحسم هوية أصحاب بطاقات التأهل الثلاثة الأخرى بنتيجة منافسات الملحق الأوروبي

نظام التأهل

ستُمثل 13 دولة القارة الأوروبية في نهائيات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. وبعد أن حجزت الدنمارك وألمانيا بطاقتي العبور، ستنضمّ إليها المنتخبات الثمانية متصدرة الترتيب في مرحلة المجموعات الحالية. أما المنتخبات العشرة التي ستحتل المركز الثاني في مجموعاتها فستخوض تصفيات ملحق أوروبي بمشاركة إجمالي 12 فريقاً. والمنتخبان الإضافيان هما أفضل فريقين احتلا المركز الأول في ترتيب المجموعات في منافسات دوري الأمم الأوروبية 2020-2021 واللذين لم يحتلا المركزين الأول أو الثاني في الجولة الأولى من تصفيات قطر ٢٠٢٢™. ولهذا فإن منتخبي فرنسا وأسبانيا ضمنا بالفعل التأهل للملحق الأوروبي في حال لم يحتلا المركزين الأول أو الثاني في ترتيب المجموعات من تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم. ترتيب أفضل المنتخبات في دوري الأمم الأوروبية 1 فرنسا 2 أسبانيا 3 إيطاليا 4 بلجيكا 5 ويلز 6 النمسا 7 جمهورية التشيك

ملاحظة حجز منتخبا إيطاليا وبلجيكا أحد المركزين الأول أو الثاني في ترتيب المجموعتين الثالثة والخامسة. في حال نجحت فرنسا وأسبانيا القيام بالمثل، ستبلغ ويلز والنمسا وجمهورية التشيك منافسات الملحق الأوروبي (سيحتلّ منتخب ويلز أو جمهورية التشيك المركز الثاني في المجموعة الخامسة، بينما يبلغ الآخر الملحق بحسب الترتيب أعلاه).

المجموعة الأولى

المباريات المتبقية أذربيجان – لوكسمبورج جمهورية أيرلندا – البرتغال لوكسمبورج – جمهورية أيرلندا البرتغال – صربيا شكّل نجوم كبار من أمثال ماريو كولونا وجوزيه أوجوستو وأنطونيو سيمويس وأوزيبيو كتيبة برتغالية قوية، وكذلك الأمر بالنسبة إلى روي كوستا ولويس فيجو وجواو بينتو، إلا أن قليلين يمكن أن يجادلوا ضد الحقيقة القائمة بأن كتيبة البرتغال الحالية هي الأفضل على الإطلاق. فقد فاز الفريق بكأس الأمم الأوروبية 2016 ودوري الأمم الأوروبية 2018-2019، ويوجد في تشكيلته كوكبة من النجوم اللامعة يتقدمها روبين دياز وجواو كانسيلو وبيرناندو سيلفا وبرونو فرنانديز ودييجو جوتا وجواو فيليكس وكريستيانو رونالدو. ورغم أن فريق المدرب فرناندو سانتوس فرّط بنقطتين هامتين في التعادل مع صربيا في بلجراد، إلا أن فرصة التعويض متاحة بغض النظر عن نتيجة اللقاء خارج الديار أمام جمهورية التشيك، وذلك في موقعة بغاية الأهمية أمام صربيا في لشبونة. أما بالنسبة لمدرب المنتخب الصربي دراجان ستويكوفتش، فيوجد تحت تصرّفه ثلة من النجوم وفي طليعتهم سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش ودوشان تاديتش وأليكساندر ميتروفيتش، بينما يُنظر إلى دوشان فلاهوفيتش باعتباره من أبرز النجوم الصاعدة وأكثرها تألقاً في القارة العجوز.

المجموعة الثانية

المباريات المتبقية جورجيا – السويد اليونان – أسبانيا اليونان – كوسوفو أسبانيا – السويد حجز المنتخب الأسباني بطاقة تأهل للملحق الأوروبي، لكن المؤكد هو أن الماتادور سيبذل الغالي والنفيس في سبيل تجنّب دراما الملحق القاري وسيحاول انتزاع بطاقة تأهل مباشرة عبر احتلال المركز الأول. إلا أن كتيبة لا روخا المتبدلة باستمرار تقبع في المركز الثاني في تصنيف المجموعة. ففي المرتبة الأولى تتصدّر السويد الترتيب بمجموعة من النجوم المتألقين ولا سيما فيكتور ليندلوف وإيميل فورسبيرج وأليكساندر إيساك، وعلى مستوى تعزيز المعنويات قبيل خوض آخر مواجهتين في التصفيات القارية، يُضاف إلى الحسبان عودة زلاتان إبراهيموفيتش. وفي حال فوز السويد وأسبانيا في باتومي وأثينا على التوالي، لن يُحسم الترتيب النهائي للمجموعة إلا بحسب نتيجة موقعة هامة في إشبيلية والتي يكفي الزوار فيها نقطة تعادل لانتزاع بطاقة التأهل المباشر. أما بالنسبة إلى اليونان، فيتعيّن عليها التغلّب على أسبانيا والتعويل على نتيجة إيجابية لصالح السويد من أحل العبور للملحق الأوروبي.

المجموعة الثالثة

المباريات المتبقية إيطاليا – سويسرا أيرلندا الشمالية – ليتوانيا أيرلندا الشمالية – إيطاليا سويسرا – بلغاريا حققّت إيطاليا نتائج مشرفة متتابعة منذ الفشل الكروي الذريع بالغياب عن النسخة الأخيرة من العرس الكروي العالمي للمرة الأولى منذ نسخة السويد 1958. فقد تم تتويج الفريق ببطولة كأس الأمم الأوروبية في يوليو/تموز الماضي للمرة الأولى منذ 53 سنة، كما سجّل الفريق رقماً قياسياً عالمياً بإجمالي 37 مباراة متتالية لم يتجرّع فيها مرارة الهزيمة. ومع ذلك، يُخاطر لاعبو إيطاليا، وفي طليعتهم جيانلويجي دوناروما وماركو فيراتي وزملائهما، باحتمال خوض دراما الملحق القاري. وفي حال تمكّن نجوم سويسرا بقيادة يان سومر وشيردان شاكيري وبريل إمبولو وفريقهم، من انتزاع أول انتصار لسويسرا على الآزوري منذ عام 1993، ستذهب بطاقة التأهل المباشر إلى السويسريين.

المجموعة الرابعة

المباريات المتبقية البوسنة والهرسك – فنلندا فرنسا – كازاخستان البوسنة والهرسك – أوكرانيا فنلندا – فرنسا باستثناء حدوث مفاجأة كروية من العيار الثقيل، ستحافظ فرنسا على المركز الأول، ويبقى السؤال الكبير عن هوية الفريق الذي سينتزع بطاقة التأهل للملحق الأوروبي. يُدرك لوكاس راديكي وتينو بوكي وجوب خروج فنلندا بنتيجة إيجابية من الموقعة خارج الديار في زينيتسا أمام البوسنة والهرسك قبيل مواجهة أبطال العالم في هلسنكي في ختام منافسات المجموعة. أما كتيبة البوسنة والهرسك، وفي مقدمتها النجمان ميراليم بيانيتش وإدين دجيكو فستخوض موقعة بغاية الأهمية أمام منتخب أوكراني متألق يضم كوكبة من النجوم في طليعتهم أولكساندر زينتشنكو وأندري يارمولينكو ورومان ياريمتشيوك في لقاء قد يكون مصيرياً لجهة حسم هوية صاحب المركز الثاني في ترتيب المجموعة.

المجموعة الخامسة

المباريات المتبقية بلجيكا – إستونيا ويلز – بيلاروسيا جمهورية التشيك – إستونيا ويلز – بلجيكا يُدرك ثيبو كورتوا وكيفين دي بروين وإدين هازارد وروميلو لوكاكو أن قطر ٢٠٢٢ ستكون الفرصة الأخيرة للجيل الذهبي للمنتخب البلجيكي لرفع كأس العالم عالياً. وعملياً يحتاج الفريق لنقطة واحدة فقط من لقاء إستونيا في بروكسل للتأهل إلى قطر ٢٠٢٢. أما التنافس على بطاقة الملحق فيبدو حامي الوطيس، وقد يُحسم في النهاية بفارق الأهداف. فهل سينتهي الصراع على الملحق بفرحة عارمة لتوماس سوسيك وباتريك شيك وزملائهما في المنتخب التشيكي، أم أن آرون رامزي ودانيل جيمس وجاريث بيل سيُساعدان ويلز على بلوغ كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1958.

المجموعة السادسة

المباريات المتبقية النمسا – إسرائيل الدنمارك – جزر فاروي مولدوفا – اسكتلندا النمسا – مولدوفا إسرائيل–جزر فاروي اسكتلندا–الدنمارك نجحت الدنمارك في التأهل إلى قطر ٢٠٢٢ برصيد مثالي من النقاط، وتبدو اسكتلندا في موقع ممتاز للظفر بالمركز الثاني. ومن المؤكد أن الكتيبة الاسكتلندية، وفي طليعتها كيران تيرني وسكوت ماكتوميني وجون ماكجين، ستبذل قصارى جهدها للفوز في العاصمة المولدوفية تشيسيناو ، مع العلم أن الاسكتلنديين سقطوا في فخ التعادل أمام نفس الخصم في تشيسيناو أيضاً خلال تصفيات ألمانيا 2006. أما إيران زهاوي والمنتخب الإسرائيلي فيدركان أنهما بحاجة إلى النقاط الست من المباراتين المقبلتين لإنعاش الآمال ببلوغ كأس العالم، أما النمسا فتبدو في موقع لبلوغ الملحق باعتبارها من الفرق الأفضل ترتيباً في دوري الأمم الأوروبية.

المجموعة السابعة

المباريات المتبقية النرويج – لاتفيا تركيا – جبل طارق الجبل الأسود – هولندا جبل طارق – لاتفيا الجبل الأسود – تركيا هولندا – النرويج يُقدم ممفيس ديباي والمنتخب الهولندي أداءًا تُرفع له القبعات منذ الهزيمة بنتيجة 4-2 على يد تركيا في باكورة مباريات المجموعة. ولكن لا يزال يتعيّن على فريق الطاحونات خوض مباراتين للقضاء على أية مخاوف من الغياب عن النسخة الثانية على التوالي من كأس العالم. وبالنسبة إلى النرويج، فقد تعرّض فريقها لضربة قوية مع أنباء غياب النجم إيرلينج هالاند عن المباراتين المتبقيتين للفريق، وهو ما يزرع الأمل في نفوس هاكان تشالهان أوجلو وبوراك يلماز والمنتخب التركي باقتناص بطاقة التأهل للملحق القاري.

المجموعة الثامنة

المباريات المتبقية روسيا – قبرص مالطا – كرواتيا سلوفاكيا – سلوفينيا كرواتيا – روسيا مالطا – سلوفاكيا سلوفينيا – قبرص انحسم التنافس في هذه المجموعة بين روسيا وكرواتيا، حيث يتأهل الفائز في المباراة بين الفريقين إلى قطر بينما يخوض الخاسر الملحق الأوروبي في نوفمبر/تشرين الثاني. وستدور الموقعة الهامة في مدينة سبليت الكرواتية يوم الأحد. يُذكر أن نتيجة آخر مواجهتين بين هذين الفريقين كانت التعادل بنتيجة 2-2 في ربع نهائي ناري في روسيا 2018 وانتهى أخيراً بفوز كرواتيا بركلات الترجيح، و0-0 في مواجهة سابقة في تصفيات قطر ٢٠٢٢. ومن المؤكد أن المدرب فاليري كاربن سيعتمد على خدمات نجميه أليكساندر جولوفين وأليكسي ميرانتشوك، أما مدرب كرواتيا زلاتكو داليتش فسيعوّل على لوكا مودريتش وإيفان بيريسيتش لتقديم أداء قوي متوقع من أصحاب الميدالية الفضية في النسخة الماضية من العرس الكروي العالمي.

المجموعة التاسعة

المباريات المتبقية أندورا – بولندا إنجلترا – ألبانيا المجر – سان مارينو ألبانيا – أندورا بولندا - المجر سان مارينو – إنجلترا تُشير كافة الترجيحات إلى أن إنجلترا وبولندا ستنالان المركزين الأول والثاني على التوالي في المجموعة، ولكن لا شيء مؤكد في اللعبة الجميلة. فقد تطوّر أداء المنتخب الألباني بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة ويوجد بين متناول يديه ورقتان رابحتان هما نجم دفاع نادي روما ماراش كومبولا والمهاجم الذي يملكه تشيلسي أرماندو بروخا (المعار حالياً لساوثهامبتون).

المجموعة العاشرة

المباريات المتبقية أرمينيا – مقدونيا الشمالية ألمانيا – ليختنشتاين رومانيا – أيسلندا أرمينيا – ألمانيا ليختنشتاين – رومانيا مقدونيا الشمالية – أيسلندا تتنافس أربعة منتخبات على مقعد في الملحق الأوروبي. يتوجب على أيسلندا الفوز بمباراتيها المقبلتين، مع أمل بأن تنتهي مباراة أرمينيا ومقدونيا الشمالية بالتعادل السلبي، وأن تفشل رومانيا بالتغلب على ليختنشتاين. وبالنظر إلى أن مواجهة ألمانيا هي الأخيرة له، سيبذل المنتخب الأرمني بقيادة نجمه هنريخ مخيتاريان قصارى جهده للتغلب على مقدونيا الشمالية التي تعوّل على خدمات لاعب ليدز يونايتد السابق إزجان أليوسكي ولاعب خط وسط نابولي إليف إلماس ولاعب جناح نادي شالكه وابن الحادية والعشرين داركو تشورلينوف وصانع ألعاب ليفانتي إنيس برادي الذي يُعتبر من أفضل منفذي الضربات الحرة في العالم. إحصائياً، تبدو رومانيا الأوفر حظوظاً. فهل سيتمكّن فلاد كيريكيش ويانيس هاجي من تعزيز آمال بلادهما ببلوغ كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1998؟