معارك ضارية على صفيح ساخن

  • منطقة Concacaf على موعد متجدد مع إثارة التصفيات

  • يقف المتصدر المكسيك أمام اختبارات عسيرة

  • يسعى المطاردون إلى تقليص الفارق

تُستأنف التصفيات المؤهلة لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ في منطقة أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي بإجراء مباريات مصيرية يومي 12 و16 نوفمبر/تشرين الثاني، حيث تتنافس ثماني منتخبات في معارك الجولتين السابعة والثامنة. وبذلك ستكون المرحلة الأخيرة من المنافسات التأهيلية قد اجتازت منتصف الطريق، مما يعد بمزيد من الإثارة والندية والتشويق مع اقتراب خط النهاية.

جدول المباريات

الجمعة 12 نوفمبر/تشرين الثاني

الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني

مباريات القمة

المكسيك أمام أصعب اختبار

حتى الآن، بقيت المكسيك تغرد وحيدة خارج السرب في صدارة تصفيات المنطقة، إذ لم تودّع المركز الأول إلا في مناسبة واحدة، وكانت لصالح الولايات المتحدة بشكل مؤقّت في الجولة الرابعة، قبل أن تستعيد موقعها في القمة على الفور. لكن منتخب التريكولور مقبل على مباراتين محفوفتين بالمخاطر، عندما يحل ضيفاً على كندا والولايات المتحدة هذا الشهر. صحيح أن المهمة تبدو عسيرة، لكن الخروج من المعركتين بنتيجة إيجابية سيعني بلا شك وضع القدم الأولى في قطر ٢٠٢٢.  

من جهتها، لم تتجرّع الولايات المتحدة مرارة الخسارة إلا في مناسبتين فقط من آخر 38 مباراة لها على أرضها في تصفيات كأس العالم، علماً أن منتخب المكسيك هو أحد الفريقين اللذين تمكّنا من العودة بثلاث نقاط من عقر دار العم سام، وكان ذلك في نوفمبر/تشرين الثاني 2016. بدورها، أظهرت كندا بالفعل علو كعبها أمام العملاق المكسيكي الذي أجبرته على التعادل في ملعب أزتيكا الأسطوري، مما يعد بمعركة مليئة بالإثارة والندية بين الفريقين على الأراضي الكندية.

فرصة لمواصلة السجل الإيجابي

في منافسات الشهر الماضي، تمكّنت كوستاريكا وجامايكا من إحراز أول انتصار لهما في هذا التصفيات. وتقف كوستاريكا على بُعد أربع نقاط عن كندا، صاحبة المركز الثالث، مما يعني أن المواجهة أمام رفاق جوناثان ديفيد ستكتسي طابعاً مصيرياً بالنسبة لكتيبة التيكوس، إن أرادت تأكيد صحوتها الأخيرة والبقاء في السباق. كما سيخوض رفاق كيلور نافاس اختبارًا صعبًا على أرضهم ضد هندوراس القابعة أسفل الجدول.

من جانبها، ستكون جامايكا أيضًا أمام اختبارات صعبة، عندما تحل ضيفة على السلفادور، حيث تعقد جماهير الريجي بويز آمالها على الدفاع الرائع الذي حافظ على نظافة الشباك في المباراتين الأخيرتين، علماً أن التحدي الأكبر سيكون في الجولة الثامنة عند استقبال منتخب الولايات المتحدة، الفائز ذهاباً على نظيره الجامايكي (2-0).

السلفادور وبنما أمام تحدي الست نقاط

قدّم كلا الفريقين كرة قدم ممتعة تقوم على الانتقال السريع والاندفاع البدني القوي، لكن ذلك لم يكن كافياً لتحقيق النتائج المرجوة. ويُدرك السلفادوريون والبنميون أنه لم يعد أمامهم أي مجال للخطأ إن أرادوا الاقتراب من كوكبة المقدمة. 

ستستضيف كتيبة كناليروس منتخب هندوراس في مباراة صعبة ضمن منافسات هذا الأسبوع، بينما تستقبل السلفادور فريقاً جامايكياً يتساوى معها في النقاط. وفي الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني، سيخوض الفريقان معركة مثيرة في عقر دار لاسيليكتا، حيث سيسعى أصحاب الأرض إلى الاقتراب من بنما التي تحتل حاليًا المركز الرابع، بفارق ثلاث نقاط عن السلفادور.

نكون أو لا نكون

هندوراس هو الفريق الوحيد الذي لم يتذوق بعد طعم الانتصار في هذه التصفيات. ورغم أنه يقبع في أسفل الجدول بثلاث نقاط يتيمة، إلا أن حظوظه لا تزال قائمة في هذه التصفيات المتكافئة. ومع ذلك، فإنه سيدخل مباراتيه القادمتين بشعار "نكون أو لا نكون"، حيث سيتعيّن عليه حصد نقاط الفوز بأي حال من الأحوال أمام الضيف البنمي وفي رحلته إلى كوستاريكا. ولتحقيق ذلك، سيكون الهندوراسيون مطالبين باستغلال فرصهم أحسن استغلال، علماً أنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى الشباك في ست من آخر ثماني مباريات.

هل تعلم؟

  • المكسيك وكندا هما الفريقان الوحيدان اللذين لم يعرفا الهزيمة في تصفيات Concacaf الحالية.

  • خسرت السلفادور مباراة واحدة فقط من آخر سبع مباريات خاضتها على أرضها في هذه التصفيات.

  • لم تخسر بنما في آخر ست مباريات خاضتها أمام هندوراس ضمن تصفيات كأس العالم FIFA.

التصريحات

"يلعب الفريق بشكل جيد ويقدّم عروضاً قوية للغاية. خسرنا بعض النقاط بسبب جزئيات صغيرة. تحسّن أداؤنا بشكل جيد وآمل أن يتحسّن معه ترتيبنا في نهاية هذه الجولة وفي بداية الجولة التالية،" سيلسو بورخيس، لاعب وسط كوستاريكا في مقابلة حصرية مع موقع FIFA.com.