المساكني يقود نسور قرطاج للتحليق عالياً في قطر

  • غاب يوسف المساكني عن كأس العالم FIFA بسبب الإصابة

  • عاد يوسف بقوة ويقدم أداءًا رائعاً في كأس العرب FIFA

  • يتحدث المساكني عن مواجهتي سوريا والإمارات وتطلعاته في البطولة

لعب يوسف المساكني دوراً كبيراً في بلوغ المنتخب التونسي نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA، حيث كان نجم الفريق رقم واحد وقاد نسور قرطاج إلى النهائيات بفضل أهدافه التي سجلها والتمريرات الحاسمة التي قدمها لزملائه.

وبعد نهاية التصفيات، تعرّض يوسف إلى إصابة خطيرة حرمته من المشاركة في النهائيات، ما حز في نفسه كثيراً، حيث رافق التشكيلة إلى روسيا وشاهد المباريات من المدرجات، من دون أن يتمكن من مساعدة زملائه فوق المستطيل الأخضر.

ثلاث سنوات ونصف مرت عن روسيا 2018، ليجد يوسف المساكني نفسه في بطولة من بطولات FIFA، حيث أنصفه القدر ووجد نفسه يشارك في بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™.

تحدث يوسف المساكني لموقع FIFA.com عن غيابه عن روسيا 2018 وحضوره في كأس العرب قائلاً "غيابي عن كأس العالم قضاء وقدر، ويجب أن نؤمن بذلك، واصلت العمل وأشارك الآن في كأس العرب FIFA، ولا يزال هناك كأس العالم في قطر وأتمنى أن نكون حاضرين فيها أيضاً."

سحر يوسف ينقذ تونس

سجل المنتخب التونسي هدفاً وحيداً أمام الإمارات ما منح نسور قرطاج بطاقة التأهل وصدارة المجموعة، وجاء الهدف بعد عمل فردي رائع من المساكني حين راوغ عدة لاعبين وتوغل داخل منطقة العمليات، ثم راوغ الحارس الذي أوقع يوسف أرضاً، ليتمكن سيف الدين الجزيري من وضع الكرة في الشباك.

وقال المساكني بعد مباراة الإمارات "اليوم دخلنا مركزين مائة في المائة لهذا سجلنا باكراً في الخمس دقائق الأولى على عكس مباراة سوريا، وكنا أقرب لتسجيل الثاني والثالث لكن لم يحافلنا الحظ. يجب طي صفحة هذه المباراة سريعاً وأن لا نبالغ في الفرحة، لأن مباراة ربع النهائي ستكون صعبة وأتمنى أن نكون حاضرين بقوة في الدور المقبل."

وأضاف "الشيء الأهم أننا تأهلنا إلى الدور الثاني، وفي نفس الوقت تأهلنا في ريادة الترتيب وأسعدنا كل الجماهير الغفيرة التي كانت حاضرة في المباراة."

ولم ينسَ المساكني الهزيمة في المباراة الثانية أمام المنتخب السوري، وهي الخسارة التي لم تكن متوقعة "الهزيمة حزت كثيراً في نفوسنا، لهذا دخلنا مباراة الإمارات وكلنا عزم على تحقيق الفوز."

وأضاف "نسينا هذه المباراة وتفكيرنا منصب على المباراة المقبلة، لأنها ستكون يوم الجمعة، وفي هذه المنافسة يجب نسيان بسرعة الهزيمة أو الفوز للتحضير الجيد للدور ربع النهائي."

"هدفنا الفوز باللقب"

دخل المنتخب التونسي بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ بنية التتويج باللقب، لكن الهزيمة أمام سوريا أدخلت الشك قليلاً في نفوس الجماهير.

تحدّث اللاعب السابق للترجي التونسي عن أهداف نسور قرطاج في هذه البطولة، ويقول "نحن كلاعبين بين بعضنا البعض لما نتكلم نقول أن هدفنا هو التتويج بكأس العرب، فلا ندخل أي منافسة إلا للفوز بها، لكن لا ننسى أنه هناك منتخبات أخرى قوية تلعب وتحضر مثلنا في هذه البطولة ولا يوجد فقط المنتخب التونسي، ولهذا نعد الجماهير التونسية أننا سنعمل كل ما بوسعنا في كل المباريات للذهاب لأبعد نقطة ممكنة."

كل من حضر مباريات منتخب تونس لاحظ الحضور الجماهيري القوي، بالنظر للجالية التونسية المتواجدة بقوة في دولة قطر، وفي ختام المقابلة، تحدث المساكني عن الجماهير التونسية "أردنا أن نحقق نتيجة إيجابية أمام سوريا، لا سيما أن جماهيرنا حضرت بقوة، لكن هذه هي كرة القدم، ونتمنى أن تكون جماهيرنا حاضرة في المباريات المقبلة وتساندنا بقوة."