تصفيات أمريكا الجنوبية تبلغ مرحلة حاسمة

٤ سبتمبر ٢٠٢١
  • الجولتان 6 و10 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لقطر ٢٠٢٢™

  • البرازيل متصدرة بفارق جيد، والأرجنتين ستحاول كبح السيليساو

  • خمس نقاط تفصل بين صاحبي المركزين الرابع والعاشر

أصبحت تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢ ™قاب قوسين أو أدنى من مرحلة مربكة قليلاً. حيث تجري يوم الأحد مباريات الجولة 6 المؤجلة، ثم يشهد يوم الخميس مباريات الجولة 10 والتي تمثّل انتصاف مشوار التأهل المكوّن من 18 جولة بالنظر إلى أن الجولة 5 تمت إعادة جدولتها إلى أكتوبر/تشرين الأول المقبل. شهد النصف الأول من المنافسات سيطرة متوقعة لأعرق منتخبين في القارة وهما البرازيل والأرجنتين. أما بالنسبة لبقية الفرق، فقد تباينت النتائج جولة بعد أخرى. تتأخر الإكوادور عن صاحبي المركزين الأولين بنقطتين، تليها في المركز الرابع أوروجواي التي لا يفصلها عن فنزويلا في المركز الأخير سوى خمس نقاط.

المباريات الجولة 6: الأحد 5 سبتمبر (بالتوقيت المحلي) البرازيل-الأرجنتين (16:00) الإكوادور-تشيلي (16:00) أوروجواي-بوليفيا (19:00) باراجواي-كولومبيا (18:00) البيرو-فنزويلا (20:00) الجولة 10: الخميس 9 سبتمبر (بالتوقيت المحلي) أوروجواي-الإكوادور (19:30) باراجواي-فنزويلا (18:30) كولومبيا -تشيلي (18:00) الأرجنتين-بوليفيا (20:30) البرازيل-البيرو (21:30)

Colombia's Daniel Munoz (L) and Bolivia's Roberto Carlos Fernandez vie for the ball during their South American qualification football match for the FIFA World Cup Qatar 2022 at the Hernando Siles Olympic Stadium in La Paz on September 2, 2021. (Photo by Javier MAMANI / POOL / AFP) (Photo by JAVIER MAMANI/POOL/AFP via Getty Images)

عزيمة برازيلية على الاكتساح والأرجنتين تريد إيقاف مدّ السيليساو برصيد سبعة انتصارات متتالية، حققت البرازيل أفضل انطلاقة لها في تصفيات أمريكا الجنوبية منذ بدء العمل بهذا النمط في المنافسات التأهيلية وذلك لفرنسا 1998. وحالياً يتصدر راقصو السامبا الترتيب القاري بفارق ست نقاط عن الأرجنتين صاحبة المركز الثاني والتي لم تتجرّع مرارة الهزيمة في التصفيات حتى الآن، وهو إنجاز غير مسبوق للفريق في هذه المرحلة من التصفيات. وبالنظر إلى أن البرازيليين يستضيفون نجوم الأرجنتين يوم الأحد، سيكون من شأن فوز أصحاب الأرض تأكيد أحقية لا غبار عليها في بلوغ العرس الكروي العالمي. من جهتهم، يتجه لاعبو الألبيسيليستي إلى المباراة بكتيبة ممتازة وعلى أعلى جاهزية، وفي حال تمكّنوا من إلحاق هزيمة أولى بالبرازيل ومن ثم التغلّب على بوليفيا في عقر الدار، سيكون طريقهم إلى قطر ٢٠٢٢ ™قد أصبح سلساً للغاية.

SANTIAGO DEL ESTERO, ARGENTINA - JUNE 03: Lionel Messi of Argentina celebrates after scoring the opening goal of his team with a penalty kick during a match between Argentina and Chile as part of South American Qualifiers for Qatar 2022 at Estadio Unico Madre de Ciudades on June 03, 2021 in Santiago del Estero, Argentina. (Photo by Juan Mabromata - Pool/Getty Images)

لا هامش للخطأ

تتعادل بوليفيا بستة نقاط مع تشيلي، ولكن أمامها موقعتين صعبتين بعيداً عن الأرض في مونتيفيديو وبوينس آيرس، وهما مدينتان لم يسبق لبوليفيا الفوز فيها ضمن تصفيات كأس العالم. إلا أن المنتخب الأخضر لم يتعرّض للهزيمة في آخر أربع مباريات، وهي غلّة لا بد وأن تمنح الفريق بعض الأمل. وفي حال أراد منتخب البيرو، الذي يتذيّل الترتيب حالياً، إنعاش الآمال في التصفيات القارية، فإن هذه هي فرصته للقيام بذلك حيث يستضيف فنزويلا يوم الأحد. ثم سيكون عليه مقارعة متصدر الترتيب المنتخب البرازيلي. وما من طريقة أفضل لإظهار التميز الكروي للبيرو من اقتناص نتيجة جيدة في عقر دار أبطال العالم خمس مرات. وبالنسبة لفنزويلا، التي يبحث فريقها حالياً عن مدرب دائم، سيكون عليها السفر إلى باراجواي عقب الموقعة خارج الديار مع البيرو، في امتحانين عسيرين، خصوصاً خلال فترة يبدو فيها أداء الفريق ونتائجه مخيباً. الرقم

59 – هو عدد مباريات تصفيات كأس العالم التي خاضها المنتخب البرازيلي على أرضه دون أن يتعرّض لمرارة الهزيمة، ويتمثّل ذلك بإجمالي 47 انتصاراً و12 تعادلاً، وهو سجلّ لا بد وأن تسعى كتيبة السيليساو للحفاظ عليه أمام الأرجنتين والبيرو. 57 – هو عدد مباريات تصفيات كأس العالم التي خاضها المنتخب البوليفي خارج الديار دون أن يحقق الفوز. فمنذ الانتصار على فنزويلا بعيداً عن الجمهور بنتيجة 7-1 عام 1993، تعرّضت بوليفيا خارج القواعد للهزيمة 49 مرة و8 تعادلات. فهل بوسع نجوم بوليفيا كسر هذا السجل المخيب أمام أوروجواي أو الأرجنتين.