موجابي: يجب أن يكون لأوغندا طموح بلا حدود

  • اشتهر اسم بيفيس موجابي بين عشية وضحاها بعد تحطيمه رقماً قياسياً كان بحوزة كريستيانو رونالدو

  • المدافع الأوغندي يريد العودة إلى دائرة الضوء بتأهيل منتخب بلاده إلى كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه

  • موجابي: "أشعر أن هذا هو الهدف المقبل لهذا المنتخب"

لم يتوقع بيفيس موجابي أبداً أنه سيتمكن يوماً من تحطيم أحد الأرقام القياسية العديدة التي يزخر بها سجل كريستيانو رونالدو على مستوى التهديف.

لكن اسم المدافع الأوغندي أصبح متداولاً على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي في وقت سابق من هذا العام عندما سجل هدفاً بالرأس مع ناديه الاسكتلندي مذرويل، متجاوزاً بذلك العلو المذهل الذي كان قد بلغه النجم البرتغالي في هدفه الشهير ضد سامبدوريا في ما يشبه تحدياً كبيراً لقواعد الفيزياء.

وقال موجابي في حديث لموقع FIFA.com: "أعتقد أنه شيء يمكنني أن أريه لأولادي في المستقبل. بكل صراحة، لم أُدرك فعلاً مدى علو قفزتي تلك حتى بعد مرور يوم أو يومين، عندما بدأت تنهال عليَّ موجة من الجنون على تويتر وإنستجرام. هكذا اكتشفت أنني حطمت رقماً قياسياً كان ينفرد به رونالدو. وقد كان شعوراً جميلاً بالفعل".

وتابع: "تميزتُ دائماً بالقفز عالياً ولكن لم يكن أحد يهتم بذلك قبل تلك اللقطة. الآن عندما أصعد لتعزيز الهجوم في الركلات الثابتة، أعتقد أن المدافعين يراقبونني عن كثب بكل تأكيد!"

بالإضافة إلى المراقبة الإضافية التي بات يلقاها من الخصوم، وجد موجابي نفسه في مواجهة موجة غضب عارم من بعض عشاق كريستيانو الذين انهالوا عليه بالرسائل العدائية، إلى درجة أصبح معها يتساءل في قرارة نفسه عما إذا كانت تلك القفزة التاريخية قد أصبحت نقمة أكثر منها نعمة.

وقال موجابي في هذا الصدد: "إنها كذلك نوعاً ما. بعد أن سجلت الهدف وعمَّ الجنون في تويتر، شعرت أن الأمر خرج عن السيطرة. "حتى الآن، مازالت تصلني الرسائل والإخطارات حول هذا الموضوع".

وتابع: "في نهاية المطاف، وجدت نفسي مضطراً إلى تعطيل خدمة الإشعارات في حسابي على تويتر وإنستجرام، لأن الأمر أصبح سخيفاً بعض الشيء. لكنني أتفهم الضجة التي أثيرت حول ذلك لأن كريستيانو رونالدو نجم عالمي وأسطورة حية ستظل راسخة لسنوات وسنوات، ولا يزال هناك شيء مميز حول ذكر اسم ما إلى جانب اسمه".

لا شك أن ارتباط اسمه باسم واحد من أفضل نجوم كرة القدم شيء رائع بالنسبة لموجابي، لكن هدف الأوغندي ابن السادسة والعشرين هو أن يقف يوماً ما أمام كريستيانو على نفس الملعب، وأن يواجهه في نفس المنافسة. فإذا كان رونالدو يطمح إلى بلوغ كأس العالم FIFA للمرة الخامسة في مسيرته، فإن المدافع الأوغندي يحدوه الأمل في أن يلحق بالنجم البرتغالي في قطر العام المقبل.

وقال اللاعب الدولي المولود في إنجلترا من أسرة أوغندية: "لا أرى أي مانع في أن نطمح إلى التأهل. في نظري، ينبغي ألا نحصر أنفسنا في أهدافنا وطموحاتنا. لا أعتقد أن التأهل إلى كأس العالم أمر غير واقعي بالنسبة لنا. فمع انضمام لاعبين شباب إلى صفوفنا، لا أرى أي سبب يمنعنا من تخيل أنفسنا في قطر".

يبدو هذا الطموح مشروعاً بالنظر إلى ما حققه المنتخب منذ التحاق موجابي بصفوفه لأول مرة في عام 2018. فقد بلغ ابن السادسة والعشرين ذروة مسيرته على المستوى الدولي حتى الآن عند مشاركته في نسخة 2019 من بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي كانت أوغندا قد غابت عنها لأزيد من ثلاثة عقود ونصف.

ويستحضر موجابي تلك التجربة بالقول: "لقد شعرت خلال مرحلة التحضير للبطولة أننا سنفاجئ الكثير من الفرق هناك، خاصة بالنظر إلى الطريقة التي أعددنا بها. وهذا بالضبط ما فعلناه. في النهاية وصلنا إلى دور الـ16، وتأهلنا من مجموعة صعبة للغاية ضمت مصر والكونغو وزيمبابوي.

وختم: "حقق الفريق تقدماً رائعاً. في السابق، كان التأهل إلى كأس الأمم الأفريقية أمراً غير مألوف؛ أما الآن، فقد أصبح ضمن التطلعات المشروعة. كما نريد أن نكون في كأس العالم أيضاً. أشعر أن هذا هو الهدف المقبل لهذا المنتخب، والتحدي التالي بالنسبة لنا هو بلوغ هذا المستوى". بيفيس موجابي: أسئلة سريعة

  • أفضل لاعب في أوغندا حالياً؟ ميا فاروق.

  • أفضل لاعب أوغندي في كل العصور؟ دينيس أونيانجو.

  • أفضل لاعب أفريقي حالياً؟ محمد صلاح.

  • أفضل لاعب أفريقي في كل العصور؟ ديدييه دروجبا.

  • أفضل لاعب في العالم حالياً؟ كريستيانو رونالدو.

  • أفضل لاعب في كل العصور؟ بيليه.

  • أفضل منتخب في أفريقيا؟ المغرب.

  • أفضل صفة يتميز بها بيفيس موجابي؟ القوة والشراسة، وربما الدفاع واحد ضد واحد.