العلامة الكاملة للسعودية وتعثر استراليا وإيران

١٣ أكتوبر ٢٠٢١
  • السعودية تحافظ على سجلها المثالي بأربعة انتصارات من أربع مباريات

  • سلسلة انتصارات استراليا تنتهي بخسارة 2-1 في اليابان

  • إيران تحافظ على فارق نقطتين رغم التعادل مع كوريا الجنوبية بهدف لكل منهما

بينما احتدم السباق الآسيوي للتأهل إلى نهائيات قطر 2022 حققت المنتخبات الأسيوية نتائج متفاوتة خلال الجولتين الماضيتين. في المجموعة الثانية، حافظ الأخضر السعودي على سجله المثالي ليصبح المنتخب الوحيد الذي فاز بجميع مبارياته في الدور الثالث محققاً فوزين على أرضه وأمام جماهيره ليبتعد بفارق ثلاث نقاط عن استراليا التي تجرعت مرارة الهزيمة لأول مرة بعد 11 انتصار على يد اليابان.

أما المجموعة الأولى فلم تشهد أي تغيير في الصدارة؛ إذ نجح المنتخب الإيراني في الحفاظ على فارق النقطتين رغم تعادله على أرضه مع كوريا الجنوبية بنتيجة 1-1. أما لبنان فقد قفزت للمركز الثالث بعد فوزها على سوريا.

كذلك حقق منتخباً اليابان وعمان فوزهما الثاني ليعودا إلى السباق مرة أخرى. أما المنتخب الصيني فقد حافظ على بعض آمال التأهل بتغلبه على فيتنام بنتيجة 3-2 بينما لا يزال منتخبا الإمارات والعراق يبحثان عن أول انتصار لهما.

أبرز المباريات

اليابان 2-1 استراليا، استاد سايتاما الأهداف أوه تاناكا 8، أيدين هروستيتش 70، عزيز بهيتش (هدف عكسي) 85

استضافت اليابان استراليا في مواجهة هي السابعة بين المنتخبين في تصفيات كاس العالم وسبق لكل منهما تحقيق فوز وحيد والتعادل أربع مرات في الست مواجهات السابقة. دخل الضيوف المباراة عازمين على تعزيز صدارتهم للمجموعة بينما كان أصحاب الأرض تحت ضغط كبير وكان عليهم أن يضعوا خسارتهم أمام السعودية بهدف نظيف وراء ظهورهم.

بدأت كتيبة الساموراي المباراة بالضغط ونجحت في التقدم بعد ثمانية دقائق فقط من بهدف لتاناكا. لكن كتيبة السوكروس عادت إلى المباراة في الشوط الثاني حين سجل أيدين هروستيتش هدف التعادل قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة. لكن أبت المباراة ألا تخلو من الإثارة في نهايتها حين سجل عزيز بيهيتش هدفاً في مرماه قبل خمس دقائق من انتهاء الوقت الأصلي ليمنح اليابان فوزاً مهماً. لحظات لا تنسى وتعادل أكروباتي أثبت عصام الصبحي أن تألقه أمام اليابان لم يكن مجرد سحابة عابرة حيث سجل هدفاً من مقصية خلفية ليقود فريقه للفوز بنتيجة 3-1 بعد أن كان متأخراً بهدف على أرضه. اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً والذي سجل هدف الفوز على اليابان في أولى مباريات المجموعة ارتقى إلى كرة طائشة وأودعها الشباك منتزعاً آهات الجماهير. سحر قدوح سجل محمد قدوح هدفين متتاليين في ثلاث دقائق قبل انتهاء الشوط الأول ليقود منتخب لبنان للفوز على سوريا بنتيجة 3-2. اللاعب البالغ من العرم 24 عاماً سجل هدفاً رائعاً عادل به هدف عمر خربين للمنتخب السوري رغم سيطرة نسور قاسيون قبل أن يضع لبنان في المقدمة محرزاً الهدف الثاني من تمريرة حسن معتوق.

تألق وو ساهم وو لي في فوز منتخب الصين على نظيره فيتنام بنتيجة 3-2 ليحافظ على آمال منتخب بلاده. اشترك مهاجم اسبانيول في الهدف الأول قبل أن يسجل الثاني مضاعفاً التقدم. ورغم نجاح منتخب فيتنام في التعادل، نجح وو في التقدم للكرة قبل مدافع فيتنام ليوجه تمريرة وانج شينشاو في الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع. البريكان البديل السوبر وطد فراس البريكان البالغ من العمر 22 عاماً سمعته كبديل سوبر في هذه التصفيات بعد أن هز الشباك للأخضر السعودي في المبارتين الماضيتين بعد نزوله بديلا. فقد سجل مهاج الفتح هدف فوز المنتخب السعودي الوحيد على اليابان يوم الخميس وفي المباراة الماضية أمام الصين سجل الهدف الثالث لأصحاب الأرض بعد ثلاث دقائق من نزوله ليضاعف التقدم المنتخب السعودي مجدداً بعد أن نجح التنين الصيني من تقليل الفارق. عودة القائد رغم غيابه عن المباراة الثانية نظراً لمشكلة بدنية، عاد قائد كوريا الجنوبية سون هيونج مين بقوة مسجلاً في كلا الجولتين ليقود منتخب بلاده لانتزاع أربع نقاط. استعاد مهاجم توتنهام فورمته المعهودة مسجلاً هدف الفوز في الدقائق الأخيرة أمام سوريا والتي انتهت بنتيجة 2-1 قبل أن يسجل هدف التقدم قي تعادل منتخب بلاده أمام إيران بهدف لكل منهما في طهران.

نتائج الجولتين 3 و4

7 أكتوبر/تشرين الأول: المجموعة الأولى: كوريا الجنوبية 2-1 سوريا العراق 0-0 لبنان الإمارات 0-1 إيران المجموعة الثانية: السعودية 1-0 اليابان الصين 3-2 فيتنام استراليا 3-1 عمان 12 أكتوبر/تشرين الأول: المجموعة الأولى: إيران 1-1 كوريا الجنوبية الإمارات 2-2 العراق سوريا 2-3 لبنان المجموعة الثانية: اليابان 2-1 استراليا السعودية 3-2 الصين عمان 3-1 فيتنام التصريحات: "قاتلنا حتى النهاية ولم نستسلم. أظهرنا إصرارنا للتأهل لكأس العالم. كان فوزاً رائعاً لكن لا يزال أمامنا مواجهات صعبة. يجب أن نبني على هذا الانتصار". هاجيمي موريياسو مدرب اليابان

هل تعلم؟ لم تحقق استراليا أي فوز على اليابان خلال الـ 12 سنة الماضية حيث يعود آخر فوز لها على منتخب الساموراي إلى تصفيات نهائيات جنوب أفريقيا 2010 حين فازوا بنتيجة 2-1 على ملعبهم حيث سجل تيم كاهل الهدفين.