انفراد بالترتيب ومفاجآت أولى في أفريقيا

٨ سبتمبر ٢٠٢١
  • نهاية أسبوع مليئة بالأحداث للمنتخبات الأفريقية في تصفيات قطر ٢٠٢٢

  • أبرز ما ميّز أول جولتين في الدور الثاني للتصفيات

  • يُحلّل موقع FIFA.com أبرز المفاجآت في القارة السمراء

بعد استراحة دامت لبضعة أشهر، استأنفت أفريقيا طريقها نحو قطر ٢٠٢٢ بداية شهر سبتمبر/أيلول؛ فقد دخل 40 منتخباً من القارة السمراء غمار التصفيات المؤهلة للعرس العالمي الذي ستدور أطواره على الأراضي القطرية العام المقبل. وبعد أسبوع من ذلك، تم تسجيل 83 هدفاً وتحطيم أرقام قياسية وتحقيق مفاجآت بينما استطاعت منتخبات أخرى أن تُعزز مكانتها في الترتيب. وتُعدّ تونس ونيجيريا والسنغال وليبيا التي تُقدم مستوى مبهراً، المنتخبات الوحيدة التي حقّقت الفوز في أول مباراتين علماً أن غينيا والمغرب لم يخوضا سوى مباراةٍ واحدة حيث تم تأجيل تلك التي كانت مقرّرة بينهما. يستخلص موقع FIFA.com الدروس الأولى من هذا الدور الثاني من التصفيات الأفريقية المؤهلة لقطر ٢٠٢٢.

جميع النتائج الترتيب ملخّص المباريات على YouTube

انفراد بالترتيب ومفاجآت أولى في تصفيات أفريقيا المؤهلة لقطر ٢٠٢٢

vory Coast players celebrate

Ivory Coast players celebrate after beating Cameroon 2-1 during the Qatar 2022 FIFA World Cup qualifier between Ivory Coast and Cameroon held at Olympique Alassane Ouattara Stadium in Abidjan, Ivory Coast on 6th September 2021 © BackpagePix

Thapelo Morena of South Africa tackled by Mubarak Wakaso

Thapelo Morena of South Africa tackled by Mubarak Wakaso of Ghana during the 2022 World Cup Qualifier match between South Africa and Ghana on the 06 September 2021 at the FNB Stadium, Johannesburg ©Muzi Ntombela/BackpagePix

☝ أبرز الإنجازات ثعالب الصحراء يضربون بقوة

خاض المنتخب الجزائري 29 مباراة دون أن يتلقّى أي هزيمة؛ وواصل رفاق رياض محرز استعراض قوتهم بعد فوزهم الصريح أمام جيبوتي بثمانية أهداف نظيفة قبل أن يُحققوا التعادل ضد بوركينا فاسو (1-1). ويُعتبر محاربو الصحراء هم أكثر من سجّلوا أكبر عدد من الأهداف في أفريقيا خلال المباراتين الأخيرتين ضمن التصفيات (تسعة أهداف). وبتسجيله لأربعة أهدافٍ يكون إسلام سليماني قد التحق بعبد الحفيظ تاسفاوت على قائمة أفضل الهدافين في تاريخ المنتخب الجزائري. وبدوره، أصبح رياض محرز أول لاعب يُسجل هدفاً على الأقل خلال المباريات السبع الأخيرة بألوان المنتخب الأخضر، وهي المسيرة التي أوقفتها الكتيبة الخيول.

الكل من أجل الكل بما أن متصدر المجموعة هو من يتأهل لمواصلة الأدوار التالية من التصفيات، من الضروري عدم تضييع النقاط؛ وتُعدّ نيجيريا وتونس والسنغال والمدهشة ليبيا، المنتخبات الوحيدة التي حقّقت فوزين في المباراتين الأخيرتين. وبالمقابل، لم تستطع جيبوتي وموريتانيا والسودان إلى جانب أنجولا وتوجو اللتان سبق لهما خوض منافسات كأس العالم، تحقيق ولو نقطة وحيدة في مباراتين، وهو ما يُؤثر بشكلٍ كبيرٍ على حظوظها في التأهل.

ثلاثي يقلب الموازين إذا كان عمالقة القارة يتربّعون على قمة المجموعات (الجزائر، تونس، نيجيريا، كوت ديفوار، مالي، السنغال، جنوب أفريقيا)، فهناك منتخبات ثلاثة خلقت المفاجأة واستحوذت على القمة خلال المباراتين الأخيرتين من الدور الثاني للتصفيات وهم ليبيا وتنزانيا وغينيا بيساو التي تنتظر إجراء مباراة المغرب وغينيا. وقد حقّقت هذه المنتخبات الثلاثة إنجازات مُبهرة، حيث انتصر فرسان المتوسط على الغابون (2-1) ونجوم تايفا ضد مدغشقر (3-2) في حين أجبرت غينيا بيساو جارتها غينيا على التعادل (1-1). ويجدر بالذكر أن منافسي تلك المنتخبات يبعدون عنها بثلاثين مركزاً في تصنيف FIFA/Coca-Cola العالمي.

الفراعنة ينفصلون عن البدري رغم أنه لم ينهزم وهو يتولى قيادة المنتخب المصري - خمسة انتصارات وأربعة تعادلات في تسع مباريات - إلا أن المدرب حسام البدري أدّى ضريبة تعادلٍ صعبٍ أمام الغابون (1-1)، وذلك ثلاثة أيام فقط عقب انتصارٍ بشق الأنفس على حساب أنجولا (1-0). وقد أُعفي من مهامه يوم 6 سبتمبر/أيلول قبل أن تستولي ليبيا على صدارة المجموعة الخامسة. وكان البدري قد خلف في سبتمبر/أيلول 2019 خافيير أجيري، الذي أُعفي أيضاً بعد خسارة الفراعنة في دور ثمن نهائي كأس الأمم الأفريقية التي نظّموها على أرضهم. وأعلن الإتحاد المصري لكرة القدم يوم الأربعاء التعاقد مع المدرب البرتغالي كارلوس كيروش بديلاً للبدري.

الفيلة تروّض الأسود كانت مباراة قمة التصفيات الإفريقية هذا الأسبوع بدون منازع؛ فقد عاد الفوز في موقعة المجموعة الرابعة لفائدة المنتخب الإيفواري على نظيره الكاميروني. وسجّل مهاجم أياكس أمستردام سيباستيان هاولر هدفين وهو ما رجّح كفة كتيبة الفيلة بينما اكتفت الأسود غير المروّضة بتقليص الفارق عبر ركلة جزاءٍ نفّذها مومي نجامالو. وعلى مستوى الترتيب، يبقى الصراع محتدماً بين الفريقين، حيث لا تفصل بينهما سوى نقطة وحيدة، حيث كان منتخب كوت ديفوار قد أُجبر على تقاسم النقاط مع موزمبيق في وقت سابق بينما انتصرت الأسود غير المروّضة على مالاوي.

👀 التصريحات